لجان المقاومة-وقفة تضامنية

في ذكري إنطلاقتها الـ 20

بالصور | لجان المقاومة تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في مدينة غزة

قـــاوم / في إطار احتفالاتها بذكرى انطلاقتها الـ 20 نظمت " لجان المقاومة في فلسطين " وقفة جماهيرية حاشدة في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة وذلك تضامنا مع أسرانا الأبطال المضربين عن الطعام والأسرى المضربين احتجاجا على عدم رفع الأجهزة المسرطنة في كافة السجون الصهيونية وكذلك تضامنا مع أبناء شعبنا اللاجئين في مخيمات لبنان وضد قرار وزير العمل اللبناني ضدهم .

وقد شارك في هذه الوقفة حشد كبير من أبناء وكوادر وقادة لجان المقاومة في فلسطين والوجهاء والمخاتير ورجال الاصلاح بالاضافة الى ممثلي القوى الوطنية والاسلامية والمؤسسات المعنية بالأسرى .

بدوره أكد " القيادي في لجان المقاومة الاخ"علي الششنية"ابوالحسن في كلمة له " إن لجان المقاومة ارتأت أن تحتفل بانطلاقتها ال20" بهذه الفعالية التضامنية مع الأسرى الأبطال في سجون الفاشية الصهيونية الذين يتصدون بجوعهم ولحمهم وعظمهم وإرادتهم الفولاذية للعدو الصهيوني ومصلحة سجونه المجرمة مؤكداَ ان النصر سيكون حليفهم باذن الله .

وتوجه" الأخ ابو الحسن" بالتحية لأرواح الشهداء الأسرى الأبطال وخصوصا الشهيد "بسام السايح" الذي اعدم بالاهمال الطبي ومنع العلاج والتعذيب وكذلك للشهيد "إبراهيم بارود الذي واجه المحتلين بإرادته وعزيمته التي لا تلين .

وقال الاخ" أبو الحسن الششنية" ان لجان المقاومة لن تنسى الأسرى في سجون العدو ولن تتركهم لوحدهم يواجهون الموت البطيء لأنهم على سلم أولويات عملها وأن لجان المقاومة وألوية الناصر صلاح الدين قدمت ثمناً باهظاَ من أجل الأسرى في عملية الوهم المتبدد .

كما وجه " الأخ ابو الحسن " التحية والاجلال والاكبار لأهلنا وأبناء شعبنا في مخيمات لبنان الذين يواجهون كافة المؤامرات الخبيثة الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية وخصوصا حق العودة .

واستذكر " الأخ ابو الحسن " شهداء صبرا وشاتيلا الذين قتلو بدم بارد على أيدي عملاء العدو الصهيوني من حزب الكتائب وبحماية من العدو حيث استشهد اكثر من3500 شهيد وبقرت بطون الحوامل والنساء والأطفال.

وأضاف " أبو الحسن " أن اللجان تجدد العهد مع شعبنا الفلسطيني على الإستمرار في خيار المقاومة كخيار وحيد لتحرير فلسطين، مشيراً لضرورة تحقيق والوحدة الوطنية بين جميع الفصائل والأطر الفلسطينية.

وفيه رسالته للأسرى " نحن معكم ونتابع حيثيات معاناتكم ولن نترككم وحدكم في هذه المعركة، والمقاومة لها باع طويل في تحرير الاسرى ".

وأشار " أبو الحسن " أن الأسرى هم رأس الحربة وعنوان المقاومة والصبر والصمود، لذلك لا يمكن أن تتخلى المقاومة عنهم.

من جانبه ألقى القيادي في الجبهة الشعبية هاني الثوابتة، كلمة القوى الوطنية والإسلامية، التي أشار فيها أن المقاومة لن تترك أسراها، مثمناً الوقفة الوطنية التي أشرفت عليها اللجان، التي تؤكد على وحدة وتكامل أشكال النضال الفلسطيني.

وأشار لتضحيات الأسرى التي قدموها وما زالوا يقدموها في معركة التحدي التي يخوضوها في وجه السجان الصهيوني.

وأكد على ضرورة إستمرار النضال والكفاح من أجل تحقيق حرية الأسرى على كل المستويات، إن كان على المستوى الشعبي، والمقاوم، والمؤسسات، والمستوى الرسمي.

داعياً الجميع لإدراك ضرورة القيام بالواجب تجاه هذه الشريحة من أبناء الشعب الفلسطيني الذين ضحوا بزهرات شبابهم من أجل القضية الفلسطينية والمشروع الوطني..

صور الوقفة التضامنية مع الأسري