جيش الاحتلال

2170 انتهاكا للعدو الصهيوني في الضفة والقدس خلال آب المنصرم

قـــاوم _ قسم المتابعة / واصل العدو الصهيوني ومستوطنوه انتهاكاتهم بحق المواطنين وممتلكاتهم في الضفة حيث بلغت خلال آب/أغسطس المنصرم (2170) انتهاكا.

وتنوعت الانتهاكات بين قتل وإصابة واعتقال المواطنين، بالإضافة إلى اعتداءات المستوطنين وعمليات مداهمة واقتحام مناطق ومنازل، ومنع سفر، ومصادرة العديد من الممتلكات، وتدنيس مقدسات؛ حسب تقرير أعدته الدائرة الإعلامية لحركة حماس بالضفة.

ومن أبرز الانتهاكات التي رصدها التقرير، قتل قوات الاحتلال الفتى نسيم مكافح أبو رومي (16 عاما) من سكان بلدة العيزرية، بذريعة محاولة طعن أفراد من الاحتلال في منطقة باب السلسلة في القدس، وقتل الشاب علاء الهريمي (26 عاما)، عقب إطلاق النار عليه بعد تنفيذه عملية دهس قرب بيت لحم.

وتخلل الشهر الماضي -وفق التقرير- مواصلة المستوطنين اقتحامهم للمسجد الأقصى بأعداد كبيرة، والتي تزامنت ذروتها في عيد الأضحى، عقب تحريض استمر لأسابيع من الجماعات الاستيطانية المتطرفة، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة بين المصلين وشرطة الاحتلال التي أمنت اقتحام المستوطنين للأقصى.

ووفقا لتقرير فإنه تكرر اقتحام المسجد الأقصى (21) مرة خلال الشهر الماضي، وذلك من (3410) مستوطنا.

وبين التقرير أن الاحتلال أصدر قرارا بإبعاد (21) مقدسيا عن المسجد الأقصى، خلال الشهر المنصرم.

واستكمالا لانتهاكات الاحتلال، أفاد التقرير أن مجمل عدد الإصابات جراء اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه خلال الشهر المنصرم بلغ (99) إصابة.

وأوضح التقرير أن الشهر الماضي شهد اعتقال (375) مواطنا من جميع مدن الضفة، كان أبرزها في القدس بواقع (104) معتقلين، ثم رام الله بواقع (68)، تلاهما اعتقال (64) مواطنا من الخليل.

وشهدت مناطق الضفة والقدس (333) عملية اقتحام لمدنها المختلفة، تخللها مداهمة (171) منزلا، كما أقامت قوات الاحتلال (451) حاجزا ثابتا ومؤقتا؛ ما أدى إلى صعوبة في حركة تنقل المواطنين بين مدن الضفة.

ووفقا لإحصائية الدائرة الإعلامية لحماس، فقد تخلل آب/أغسطس المنصرم هدم الاحتلال (7) منازل، منها (5) في القدس، و(2) في الخليل.

وأشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال منعت (438) مواطنا من السفر عبر المعابر.

وتخلل الشهر المنصرم تدمير الاحتلال (16) منشأة، شملت محالا تجارية ومنشآت زراعية وبركسات، بعضها هدمها أصحابها بأيديهم تجنبا لدفع غرامات عالية لسلطات الاحتلال، كما بلغ عدد الممتلكات المصادرة (18)، تنوعت بين مصادرة مبالغ مالية ومعدات ومركبات.

وبلغ مجمل اعتداءات المستوطنين خلال الشهر الماضي (47) اعتداء، في حين نفذ جنود الاحتلال ومستوطنوه (96) عملية إطلاق النار.

وفي إطار استمرار النشاط الاستيطاني، شهد آب (6) نشاطات جديدة، كان أبزرها تصديق سلطات الاحتلال على خطط لبناء نحو (2304) وحدة سكنية استيطانية، في مستعمرات الضفة المحتلة.

ووضع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو حجر الأساس لبناء (650) وحدة استيطانية في مستعمرة "بيت إيل"، كما وافق على إقامة حي استيطاني جديد يضم (300) وحدة في مستوطنة "دوليب".

وأشار التقرير إلى أن رام الله والقدس والخليل، كانت الأكثر تعرضا للانتهاكات الصهيونية خلال آب/أغسطس الماضي، بمجمل (366، 331، 224) انتهاكا في كل منها تواليًا.