اغلاق الصليب الأحمر

نشطاء يغلقون مقر الصليب الأحمر في البيرة احتجاجاً على تقاعسه اتجاه الأسرى المضربين

قـــاوم _ قسم المتابعة / أغلق نشطاء وأهالي الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة البيرة بالضفة المحتلة، احتجاجاً على تقاعسه وتقصيره بحق الأسرى المرضى المضربين عن الطعام .

وذكرت مصادر محلية، أن النشطاء سلّموا يوم أمس الثلاثاء رسالة للصليب الأحمر تطالبه بالتدخل السريع لحماية الأسرى المضربين والمرضى، خلال مسيرة تضامنية جابت شوارع مدينة رام الله، في مسيرة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام، تخللها اعتصام أمام مقر الصيب الأحمر.

ووزع نشطاء بياناً خلال الاعتصام، طالبوا فيه الصليب الأحمر بتحمل مسؤولياته بموجب نظامه الأساسي والمواثيق الدولية تجاه المضربين، وزيارتهم للاطلاع على وضعهم الصحي الخطير، والضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى المضربين، محذرين من خطوات تصعيدية في الأيام القادمة.

من جهتها قالت الناشطة "رولى أبو دحو": "إن هناك تقصير واضح في عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر اتجاه الأسرى المضربين عن الطعام، وهذه ليست المرة الأولى فخلال الإضرابات السابقة كانت اللجنة تتخذ نفس الموقف المتخاذل".

وتابعت في تصريح المطلوب من اللجنة المتابعة الإنسانية لهؤلاء الأسرى زيارتهم اليومية وإصدار التقارير عن صحتهم ولكن هذا لا يحدث، رغم الخطورة الأوضاع الصحية التي وصل لها الأسرى المضربين وخاصة الأسير حلبية".

وقالت أبو دحو:" يفترض الأن ومع تدهور وضع الأسرى أن يعمل الصليب حالة طوارئ إنساني وهذا دوره الإنساني الذي وجد من أجله، ولا نطالب بدور سياسي له".

ويواصل ثمانية أسرى، إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير حذيفة حلبية من بلدة أبو ديس المضرب منذ 66 يوما.

وكانت إدارة سجون الاحتلال، نقلت أمس الثلاثاء، الأسير حلبية من عزل معتقل "نيتسان الرملة" إلى مستشفى "كبلان"، إثر تدهور وضعه الصحي.

والأسرى المضربون هم: الأسير حذيفة حلبية من بلدة أبو ديس شرق القدس دخل يومه الـ66 من الاضراب عن الطعام، والأسير أحمد غنام (42 عاماً) من بلدة دورا في الخليل مضرب منذ (53) يوماً، والأسير سلطان خلوف (39 عاماً) من بلدة برقين في جنين، مضرب منذ (49) يوماً، والأسير إسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس في القدس مضرب منذ (43 يوماً)، الأسير طارق قعدان (46 عاماً) من جنين مضرب منذ (36 يوماً)، والأسير ناصر الجدع (31 عاماً) من بلدة برقين في جنين مضرب منذ (29) يوماً، والأسير ثائر حمدان (31 عاماً) من بلدة بيت سيرا في رام الله مضرب منذ (24) يوماً، والأسير فادي الحروب (27 عاماً) من بلدة دورا في الخليل مضرب منذ (23) يوماً.

كما يواصل الأسير أنس عواد (32 عاما) اضرابه عن الطعام منذ 27 يوما احتجاجًا على عزله الانفرادي في معتقلات "إيشل".