عملية دوليب

الإعلام العبري: عملية "دوليب" غيّرت قواعد اللعبة وهي اختبار الصهيوني لكوخافي

قـــاوم _ قسم المتابعة / قال المحلل الصهيوني أمير بوخبوط، إن انفجار العبوة الناسفة عن بعد أمس الجمعة، في مستوطنة دوليب قرب رام الله وسط الضفة ، غيّر قواعد اللعبة.

وأضاف بوخبوط، أن تغيير قواعد اللعبة بدأ من التخطيط المسبق والتمويه وتخطيط مسار الانسحاب، الأمر الذي يثبت أن المنظمات الفلسطينية صعدت درجة في محاولاتها المستمرة لمفاجأة الكيان الصهيوني.

وتابع قائلا "الآن سوف يختبر ما يسمي برئيس الأركان أفيف كوخافي ليس فقط في نجاحه بإلقاء القبض علي المنفذين، بل بالرد الذي سيختاره ويوصي عليه القيادة السياسية، ضد المسؤولين الذين أرسلوهم".

وأضاف متسائلا "إذا كان الحديث يدور فعلا عن مسؤولية مباشرة للمقاومة في غزة، هل سيوصي ما يسمي برئيس الأركان بتوجيه ضربة لأهداف نوعية ومؤلمة في غزة؟ أم سيوصي بتنفيذ عملية عسكرية تمنع تدحرج كرة الثلج هذه؟".

وكان مسؤولون صهاينة أفادوا بمقتل مستوطنة صهيونية وإصابة شقيقها ووالدها بجروح خطيرة نتيجة تفجير عبوة ناسفة بالأمس قرب مستوطنة "دوليب" وسط الضفة المحتلة