اصابات مسيرات العودة

في الجمعة الـ 70 لمسيرة العودة وكسر الحصار

إصابة (66) مدنيًّا فلسطينيًّا منهم (20) طفلاً و(3) نساء ومسعفة متطوعة باعتداءات الاحتلال على المشاركين

إصابة (66) مدنيًّا فلسطينيًّا منهم (20) طفلاً و(3) نساء ومسعفة متطوعة
باعتداءات الاحتلال على المشاركين في الجمعة الـ 70 لمسيرة العودة وكسر الحصار

اصيب (66) مدنيًّا فلسطينيًّا منهم (20) طفلاً، و(3) نساء، ومسعفة متطوعة، في قمع قوات الاحتلال الصهيوني أمس الجمعة الموافق 16/8/2019، للمشاركين في الجمعة الـ 70 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة. بين المصابين (29) شخصًا أصيبوا بأعيرة نارية، وصفت حالة مصابين اثنين بأنها خطيرة.

وتجددت التظاهرات هذا الأسبوع تحت اسم "جمعة الشباب الفلسطيني"، بعد أن توقفت الجمعة الماضية لحلولها قبل يومين من عيد الأضحى. واستمرت الفعاليات من الساعة 4:00 مساء حتى 7:00 مساءً تقريبًا، وشارك فيها آلاف المواطنين، وتضمنت كلمات وعروضًا داخل ساحات المخيمات الخمسة، وتظاهر العشرات مقابل كل مخيم على مسافات تبدأ من قرب الشريط الحدودي وحتى مئات الأمتار بعيدًا عنه، تخللها محاولات إلقاء الحجارة تجاه قوات الاحتلال التي استخدمت القوة المفرطة ضد تلك التجمعات.

ووفق توثيق المركز، ترتفع حصيلة الضحايا في المسيرة منذ انطلاقتها في 30 مارس 2018 إلى (208) قتلى منهم (44) طفلاً، وامرأتان، و(9) من ذوي الإعاقة، و(4) مسعفين، وصحفيان. أما الإصابات فارتفعت إلى (13463) مصابًا، منهم (2797) طفلاً، و(415) امرأة، و(222) مسعفًا و(210) صحفيين، علما أن بعضهم أصيب عدة مرات.

ومن بين الإصابات وثق المركز، (196) حالة إعاقة، منهم (28) طفلا، و(5) نساء. والحالات مصنفة: (149) بتر، و(21) شلل، و(26) بصر أو سمع، و(9) حالات إعاقة جنسية.

وكانت تفاصيل الأحداث على النحو الآتي:

محافظة الشمال: أسفرت اعتداءات الاحتلال على المتظاهرين بمنطقة أبو صفية شمال شرق جباليا عن إصابة (24) مواطنا منهم (10) أطفال وامرأة. بين المصابين (15) شخصا أصيبوا بأعيرة نارية وشظايا و(5) أصيبوا بأعيرة مطاطية و(4) أصيبوا بقنابل غاز مباشرة. علما أن المتظاهرين تمركزوا في مسافات تتراوح بين 100-250 مترًا من الشريط الحدودي.

محافظة غزة: شارك مئات المواطنين في التظاهرات المقامة بمنطق ملكه بحي الزيتون شرق مدينة غزة. وفي حين أقيمت فعاليات داخل ساحة المخيم تخللها رفع الأعلام وترديد الأغاني الوطنية وإلقاء الكلمات، اقترب العشرات مسافة 100 م من الشريط الحدودي، وألقوا الحجارة بواسطة المقلاع تجاه قوات الاحتلال داخل الشريط المذكور. من جهتها أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين ما أدى إلى إصابة (6) مواطنين بجروح، منهم طفل وامرأة. بين المصابين (5) أشخاص أصيبوا بالأعيرة المطاطية من وإصابة واحدة بقنبلة غاز مباشرة.

المحافظة  الوسطى: في حوالي الساعة 3:30 مساء بدأ مئات المواطنين وضمنهم نساء وأطفال وعائلات بالتوافد للمشاركة في مسيرات العودة، شرق مخيم البريج. تجمع مئات من المتظاهرين ومنهم نساء واطفال بمحاذاة الشريط الحدودي مع إسرائيل على مسافات تتراوح بين 3م إلى 300م من الشريط المذكور، وتقدم العشرات من المتظاهرين مسافة 2 إلى 70 مترا من الشريط الحدودي، بينما تمركزت 9 جيبات صهيونية على امتداد الشريط الحدودي شرق البريج في محيط بوابة المدرسة شمالا وجنوبا. ألقى بعض المشاركين الحجارة تجاه قوات الاحتلال باستخدام المقلاع والشُديدة، في حين أطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية الحية والمطاطية وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (10) مواطنين، منهم طفل ومصاب وصفت حالته بالخطيرة. بين المصابين (5) أشخاص أصيبوا بأعيرة نارية وشظايا، و(4) بأعيرة مطاطية و(1) بقنبلة غاز مباشرة. والمصاب بجروح خطيرة هو: عرابي ماهر عبد الحميد أبو حسنةـ 29 عاما، وأصيب بعيار ناري في الخصيتين.

محافظة خانيونس: أسفرت اعتداءات قوات الاحتلال على المتظاهرين في محيط مخيم العودة في خزاعة، عن إصابة (9) مواطنين بجروح، منهم طفلان وامرأة. من بين المصابين (3) أشخاص أصيبوا بأعيرة نارية وشظايا و(2) بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط و(4) بقنابل غاز مباشرة. والمرأة المصابة هي: صابرين إسماعيل إبراهيم النجار، 42 عاما، وأصيبت بعيار مطاطي في الرأس، وحالتها طفيفة.

محافظة رفح:  تجمع مئات المتظاهرين في مخيم العودة في بلدة الشوكة، شرق مدينة رفح. لم تشهد ساحة المخيم فعاليات لانقطاع الكهرباء، في حين حاول عشرات المتظاهرين الوصول إلى مسافة قريبة من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة والكيان الصهيوني، وألقوا الحجارة تجاه قوات الاحتلال المتحصنة في المنطقة. أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (17) مواطنًا، منهم (6) أطفال ومسعفة متطوعة ومصاب بجروح خطيرة. أصيب (6) أشخاص بأعيرة نارية و(7) بقنابل غاز مباشرة، و(4) أعيرة مطاطية. والمسعفة المتطوعة المصابة هي نور عطا محمد سليم، ١٦عاما وأصيبت بعيار مطاطي في البطن وحالتها طفيفة. والمصاب بجروح خطيرة هو: باسم رائد بركات، ٢٤ عاما، وأصيب بعيار ناري في الفخذ الأيمن.