هدم منزل

الاحتلال يجري مسحًا بالخليل لمنزلي منفذي عملية قتل الجندي ببيت لحم

قـــاوم _ قسم المتابعة / أجري العدو الصهيوني صباح الاثنين، مسحًا لمنزلي مواطنين بالخليل تتهمها بقتل الجندي الصهيوني الأسبوع الماضي في مدينة بيت لحم جنوبي الضفة المحتلة؛ وذلك تمهيدًا لهدمهما.

وأفاد المتحدث باسم جيش الاحتلال بأن قوات الجيش رسمت في قرية "بيت كاحل" بالخليل خرائط لمنازل اثنين من الفلسطينيين المشتبه بهم في عملية الطعن في 7 أغسطس 2019 التي قتل فيها الجندي دفير (يهودا) سوريك، "تمهيدا لإمكانية هدم المنازل".

وسمحت الرقابة الصهيونية مساء السبت بكشف النقاب عن اعتقال أفراد الخلية التي نفذت عملية قتل الجندي الصهيوني قبل يومين في منطقة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

وذكر الإعلام العبري أن أفراد الخلية من قرية بيت كاحل في الخليل وهما نصير صالح خليل عصافرة ويبلغ من العمر 24 عامًا، أما المعتقل الآخر فهو قاسم عارف عصافرة ابن 30 عام ومن بيت كاحل أيضًا.

وذكر ما يسمي بالشاباك أن "الاثنان هما المتهمان المركزيان بالعملية والهرب عبر المركبة، وكذلك فقد جرى اعتقال فلسطينيين آخرين بتهمة المساعدة على تنفيذ العملية، في حين يحقق الشاباك في طريق الانسحاب الذي سلكته الخلية".

وقتل الجندي في الجيش الصهيوني دافير سوريك الأربعاء الماضي بينما جرى اكتشاف جثة الجندي القتيل فجر الخميس وعلى جثته آثار طعن بالسكين قرب مستوطنة "مجدال عوز" قرب قرية بيت فجار بقضاء بيت لحم.