الشيخ عكرمة صبري

عكرمة صبري: تأخير صلاة العيد في الأقصى لحشد أكبر قدر للتصدي للمستوطنين

قـــاوم _ قسم المتابعة / أعلن خطيب المسجد الأقصى، رئيس الهيئة الإسلامية العليا، أن وقت صلاة عيد الأضحى المبارك تبدأ الساعة 6:30 صباحاً، ويمتد وقتها حتى قبيل الظهر بنصف ساعة عندما تكون الشمس عمودية في كبد السماء. موضحاً أن صلاة العيد في المسجد الأقصى ستكون الساعة 7:30 وذلك بهدف أن يكون الأقصى عامراً في هذا الوقت حتى وقت العصر، بهدف منع قطعان المستوطنين من تدنيس المستوطنين للمسجد الأقصى بزعم منهم أن هناك ما يسمى بخراب الهيكل.

ولفت إلى أن المتعارف عليه، هو أن المسجد الأقصى تبقى أبواب المسجد الأقصى مغلقة طيلة أيام العيد أمام الزائرين والمقتحمين، أي لا يدخله غير المسلمين.

وأوضح، صبري في تصريح أن فتح أبواب الاقصى من قبل الاحتلال للمستوطنين، هو حالة شاذة ومرفوضة وغريبة، موضحاً أن ما تسمي بحكومة الاحتلال تريد أن تلبي طلبات هؤلاء المتطرفون بدعايات انتخابية وأهداف سياسية، والجيش الصهيوني تقيم الوضع بما تراه، لترى هل المسلمون متواجدون أم لا. مؤكداً أنه في حال كان الفلسطينيون متواجدون لن يدخلوا المستوطنين وسيحمي المقيمون المسجد من التدنيس والانتهاك من قبل المستوطنين.

وأشار صبري إلى أنه سيتم إغلاق المساجد في المناطق المحيطة بالقدس، وذلك بهدف حشد أكبر قدر من المصلين وبقائهم في باحات الأقصى، لافتاً إلى أن عائلات مقدسية ستغلق دواوينها وستعيد وتتبادل الزيارات في باحات الأقصى.

ووجه صبري رسالة إلى الأمة الإسلامية قائلاً:" نقول لإخواننا المسلمين في أرجاء المعمورة، أن يصحوا من غفلتهم وأن يدركوا أن الأقصى في خطر حقيقي، وأن تكون البوصلة موجهة للقدس المعرضة للتهويد بشكل مستمر. مذكراً الأنظمة العربية بأن الله سيحاسب كل من يقصر بحق القدس والأقصى.