صلاة العيد

مفتي فلسطين يعلن تأخير صلاة العيد في "الأقصى" لهذا السبب

قـــاوم _ قسم المتابعة / أعلن مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين، عن تأخير صلاة عيد الأضحى المبارك في المسجد الأقصى المبارك ساعة واحدة وسط تهديدات الاحتلال ومستوطنيه باقتحام المسجد الأقصى صباح يوم الاحد المقبل الذي يصادف أول أيام عيد الاضحى.

وأوضح المفتي أن صلاة العيد ستكون عند الساعة 7:30 بدلا من الساعة 6:30، وذلك لحشد أكبر عدد ممكن من المقدسيين في مواجهة مظاهرات كبيرة من المستوطنين الصهاينة لاقتحام الأقصى.

ودعا المفتي حسين، في خطبة الجمعة بالمسجد الأقصى المبارك، إلى شد الرحال للمسجد أول أيام عيد الأضحى، محذرا من تهديدات المستوطنين باقتحامه.

وقال: "المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، وأنه لا يخضع للمفاوضات أو المساومات".

وكانت الهيئة الإسلامية العليا، ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية، ودار الإفتاء بالقدس، دعوا في بيان مشترك، جميع أئمة مساجد مدينة القدس إلى إغلاق المساجد وإقامة صلاة العيد في المسجد الأقصى فقط.

وأجاز البيان تأجيل ذبح الأضاحي لليوم الثاني من العيد، بهدف عمارة المسجد الأقصى من المصلين في أول أيام عيد الأضحى.

فيما دعت القوى الوطنية والإسلامية في القدس إلى الزحف والرباط أول أيّام عيد الأضحى المبارك في المسجد الأقصى المبارك، لإحباط ومواجهة تهديدات المستوطنين الصهاينة باقتحامه وتدنيسه.

ومن الجدير ذكره أن المستوطنين الصهاينة أطلقوا دعوات لاقتحام المسجد الأقصى صباح يوم الأحد المقبل الذي يصادف عيد الاضحى المبارك، بدعوى ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل" المزعوم.