مظاهرات صهيونية

عشرات الإصابات في صفوف المواطنين والجيش الصهيوني

قـــاوم _ قسم المتابعة/ اندلعت الليلة الماضية، عدة تظاهرات عنيفة لأبناء الطائفة الأثيوبية في الكيان الصهيوني، احتجاجا على مقتل الشاب الأثيوبي "سلومون تيكا"، 18 عاما بنيران الجيش الصهيوني في حيفا، يوم الأحد الماضي.

وقال الإعلام العبري صباح اليوم الأربعاء، إن حوالى 90 شخصا اصيبوا خلال هذه التظاهرات،  منهم 47 جندي صهيوني، و26 متظاهر، و10 مواطنين من المارة. 

وبحسب الإعلام العبري، اعتقل الاحتلال الليلة الماضية،  136 من المتظاهرين، وأعلنت سيطرتها على كافة التظاهرات بالبلاد. 

وأضافت أن المتظاهرين خربوا وأحرقوا العشرات من سيارات الجيش الصهيوني وسيارات المواطنين، وسط دعوات لعدم وقف التظاهرات، وتجديدها اليوم. 

ونقل الإعلام العبري، عن ما يسمي بوزير الأمن الداخلي جلعاد أردان قوله: "وصلتنا إنذارات حول نية المتظاهرين اطلاق النار على عناصر الجيش الصهيوني، محذرا من تجدد التظاهرات اليوم.

وأشار الإعلام العبري الى أن ما يسمي برئيس الوزراء الصهيوني طالبوا أبناء الطائفة الأثيوبية، بعدم اللجوء للعنف، وعدم تجديد التظاهرات اليوم.