سجن صهيوني

تحذير من فرض إجراءات تعسفية بحق أسرى سجن عسقلان

قـــاوم _ قسم المتابعة / حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين من تفاقم الأوضاع وتدهورها في سجن عسقلان، بسبب تعنت إدارة السجن ومواصلتها فرض عدد من العقوبات التعسفية.

وبينت الهيئة، أن الإدارة تمارس منذ مدة، جملة من الإجراءات بحق الأسرى والبالغ عددهم 50 أسيرا، كالاقتحامات المتكررة والتفتيش الليلي وسياسات النقل المتواصلة، وتضييق الخناق عليهم في عدد من الأمور الحياتية، وحرمان (24) أسيرا من "الكنتينا" والزيارة، وفرضها غرامات مالية بحقهم، وعدم مراعاة الظروف الصحية للأسرى المرضى داخل المعتقل، ومن بينهم الأسير المعزول منذ أسبوعين علي حسان من مدينة قلقيلية، والذي يعاني من مشاكل في الحركة نتيجة حقنة خاطئة اعطيت له خلال اعتقاله، ويسير حاليا على عكازات.

ولفتت الهيئة، الى أن إدارة المعتقل نقلت قبل مدة ممثل السجن الأسير ناصر أبو حميد، من سجن عسقلان إلى سجن نفحة، ما زاد من تعقيد الأوضاع.