اقتحام القدس

334 مستوطنًا يقتحمون الأقصى ودعوات واسعة لاستباحته

قــاوم _ قسم المتابعة / اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال الخاصة في باحاته وعند أبوابه، ودعوات لجماعات يهودية متطرفة لاستباحته.

ووفر الاحتلال الحماية الكاملة لهؤلاء المستوطنين أثناء اقتحامهم المسجد الأقصى وتجولهم في باحاته، وحتى خروجهم من باب السلسلة.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس إن الاحتلال أغلق باب المغاربة عقب اقتحام 334 مستوطنًا للمسجد الأقصى، والتجول في باحاته، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وتأتي اقتحامات اليوم الواسعة مع دعوات لجماعات الهيكل المزعوم لأنصارها وجمهور المستوطنين لاستباحته صباح اليوم تزامنا مع بدء أحد الأعياد اليهودية.

وكانت عصابات المستوطنين قد استأنفت صباح اليوم اقتحاماتها للمسجد المبارك بعد اغلاقه بوجهها طيلة فترة عيد الفطر السعيد.

يُشار إلى أن مجموعات من غلاة المستوطنين مارست عربداتها الليلة الماضية في القدس القديمة، وامتدت الى عدد من أحياء بلدة سلوان جنوب الأقصى، خاصة التي تتواجد فيها بؤر استيطانية.

ويفرض الاحتلال قيودًا على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد الأقصى، من خلال التدقيق في هوياتهم الشخصية، واحتجاز بعضها عند بواباته الخارجية.