لجان المقاومة

لجان المقاومة | تصريحات السفير الأمريكي ديفد فريدمان حول ضم أجزاء من الضفة للكيان الصهيوني مشاركة في العدوان ضد قضيتنا

قاوم / خاص /  إعتبرت لجان المقاومة في فلسطين أن تصريحات السفير الأمريكي في الكيان الصهيوني " ديفد فريدمان" حول ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة للكيان الصهيوني مشاركة في العدوان ضد قضيتنا الوطنية تكشف الوجه الإجرامي القبيح للإدارة الأمريكية التي تساند منظومة الإحتلال والقمع الصهيونية في فلسطين .

ودعت لجان المقاومة إلى إعلان الإنتفاضة الشاملة في الضفة المحتلة عبر إرادة وطنية جادة للتصدي لمخططات الإستهداف ومشاريع التصفية وليكن الهدف لهذا الإنتفاضة إقتلاع المستوطنات الصهيونية من أراضي الضفة المحتلة .

وأوضحت لجان المقاومة يوما بعد يوم يتأكد للجميع مدى الأكذوبة التي مارستها الإدارة الأمريكية كوسيط في عملية التسوية وإذ بها شريك في العدوان إلى جانب الكيان الصهيوني تستهدف من خلال سياسات البلطجة طمس قضيتنا وتصفيتها عبر صفقة القرن الخبيثة .

وأضافت لجان المقاومة بأن الوحدة الوطنية سلاحنا الأقوى لمواجهة المؤامرة والعدوان وهذا يتطلب من الكل الوطني ترسيخ الوحدة وتعزيزها ومساندة المقاومة والإنتفاضة في مواجهة الإحتلال ومستوطنيه على كافة الأرض الفلسطينية المحتلة .