الهجرة الصهيونية

الإعلام العبري : هجرة متسارعة للعقول من الكيان الصهيوني

قـــاوم _ قسم المتابعة / كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن تسارع وتيرة هجرة العقول الصهيونية باتجاه الغرب وذلك بشكل غير مسبوق.

وذكر الملحق الاقتصادي الصهيوني أن 33 ألف صهيوني من حملة الدرجات العلمية العليا يعيشون حالياً في دول الغرب على وجه الخصوص مع التركيز على حملة شهادات الدكتوراه.

وبين الإعلام العبري أن مشكلة هجرة العقول تتركز على حملة الشهادات العليا والذين درسوا في الكيان الصهيوني ولكنهم انخرطوا في  سوق العمل في الخارج ولم يوافقوا على العودة للاندماج في العمل الأكاديمي ومؤسسات البحث العلمي الصهيوني.

وقال الإعلام العبري بان حملة شهادات الدكتوراه يطلب منهم القيام بفترة تجربة في مؤسسات بحثية مشهورة في الولايات المتحدة وأوروبا كشرط للقبول كطاقم أكاديمي في الكيان الصهيوني ولكن غالبيتهم يهاجرون لعدة سنوات ويكتشفون بعدها بأنه لا يمكنهم العودة بسبب تدني مستوى المعيشة في "إسرائيل" مقارن بالولايات المتحدة بالإضافة للرواتب المرتفعة هناك.

ولفت الإعلام العبري الى ان الظاهرة المذكورة انتشرت بشكل كبير مؤخراً ما يهدد بضعف الأبحاث العلمية الصهيونية خلال السنوات القادمة.