عملية طعن بالقدس

شهيدان برصاص الاحتلال في الضفة وإصابة صهيونيين بعملية طعن

قـــاوم _ قسم المتابعة / استشهد شاب فلسطيني ظهر أمس الجمعة، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال بدعوى تنفيذه عملية طعن قرب باب العامود في مدينة القدس .

وأبلغ الارتباط المدني وزارة الصحة رسميا باستشهاد الشاب يوسف وجيه 18 عاما برصاص الاحتلال في القدس وهو من عبوين بمحافظة رام الله والبيرة.

وكانت وسائل إعلام عبرية أكدت إصابة صهيونيين أحدهما بجراح خطيرة، صباح أمس الجمعة، قرب باب العامود في مدينة القدس، فيما اعتقل جيش الاحتلال المنفذ بعد إطلاق النار عليه، قبل أن يعلن عن استشهاده ظهر اليوم.

وأكدت وسائل إعلام محلية أن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب المنفذ وتركته ينزف، قبل نقله من المكان.

وذكرت وسائل إعلام صهيونية أن المستوطن الذي أصيب بجروح خطيرة، تلقى طعنات في الرأس والرقبة، فيما أصيب الاخر بجراح طفيفة.

وتحوّلت بلدة القدس القديمة إلى ثكنة عسكرية في الجمعة الأخيرة من رمضان، وأظهرت مقاطع فيديو جنود الاحتلال وهم يطالبون أصحاب المحال التجارية بإغلاقها، فيما جرى إغلاق أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، قبل أن يعاد فتحها والسماح بمرور المصلين إلى الأقصى.

شهيد في بيت لحم

وكان طفل فلسطيني استشهد برصاص جيش الاحتلال صباح الجمعة، شرق محافظة بيت لحم في الضفة المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الفتى عبد الله لؤي غيث 15 عاما من محافظة الخليل برصاص قوات الاحتلال أثناء محاولته دخول القدس من منطقة واد الحمص في بيت لحم.