الصهيوني ليبرمان ونتنياهو

انتخابات جديدة في 17 سبتمبر

كنيست الاحتلال يوافق على مشروع قانون بحله في القراءة الثانية

قـــاوم _ قسم المتابعة / سيذهب الكيان الصهيوني إلى انتخابات برلمانية جديدة، من المتوقع إجراء الانتخابات في 17 سبتمبر.

في عملية التصويت على حل ما يسمي بالكنيست، هاجم ما يسمي برئيس حزب “إسرائيل بيتنا” الصهيوني أفيغدور ليبرمان حزب الليكود وأعلن: “سنذهب إلى الانتخابات بسبب رفض الليكود التصويت لصالح مشروع القانون الأصلي في القراءتين الثانية والثالثة كما كان في القراءة الأولى”

وتمت الموافقة على التصويت في قراءة ثانية بأغلبية 74 صوتاً مقابل 39 صوتاً، بعد أن أيد أعضاء ما يسمي بالكنيست العرب مشروع قانون حل الكنيست.

وكان المتطرف نتنياهو قد لجأ إلى حل الكنيست حتى يقطع الطريق عن إمكانية تكليف أي مرشح آخر للحكومة عوضا عنه، بعد محاولات لا حصر من أجل عقد ائتلاف حكومي يضم حزب الصهيوني ليبرمان.

كما ورفض حزب “العمل”، مساء الأربعاء، عرضًا من حزب الليكود، تضمن أربعة حقائب وزارية للانضمام إلى الائتلاف الحكومي، عوضًا عن الصهيوني ليبرمان، وذلك في جهود اللحظات الأخيرة التي يبذلها المتطرف بنيامين نتنياهو، للتوصل إلى اتفاقات ائتلافية