شهداء مسيرات العودة

"مركز الحوراني": 6 شهداء و420 معتقلًا فلسطينيًا بأبريل

قـــاوم _ قسم المتابعة / أفاد مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لدائرة العمل والتخطيط في منظمة التحرير بأن 6 شهداء بينهم طفلان وسيدة استشهدوا برصاص الاحتلال في الضفة وقطاع غزة خلال نيسان/ أبريل الماضي.

وأوضح المركز في تقريره الشهري، أن الاحتلال احتجز الشهر المنصرم جثامين شهيدين اثنين، ليرتفع عدد الشهداء المحتجزة جثامينهم في ثلاجات الاحتلال منذ عام 2016 إلى (42) شهيدًا، في مخالفة صارخة للقانون الإنساني الدولي.

وذكر أن الاحتلال اعتقلت خلال نيسان الماضي نحو (420) مواطنًا في الضفة والقدس وغزة، كما خاض مئات الأسرى في سجون الاحتلال إضرابًا مفتوحًا عن الطعام للمطالبة بحقوقهم المشروعة لمدة ثمانية أيام حققوا خلاله نصرًا جديدًا.

وأوضح أن الاحتلال استغل حكم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لفرض وقائع جديدة على الأرض الفلسطينية في الضفة والقدس، من خلال تسمين المستوطنات وبناء مستوطنات جديدة، والاستيلاء على آلاف الدونمات من أراضي المواطنين لإنشاء شبكة من الطرق الالتفافية والجسور لخلق تواصل جغرافي بين المستوطنات، والقضاء على أي فرصة لإقامة دولة فلسطينية.

وبين أن الاحتلال أصدر خلال الشهر المنصرم ثلاثة أوامر عسكرية تقضي بالاستيلاء على (1191) دونمًا من أراضي المواطنين الزراعية في الضفة، اثنان منها بهدف شق شوارع التفافية جنوب وشمال الضفة، والقرار الثالث يتضمن إغلاق مناطق لأغراض عسكرية في الأغوار الشمالية.

كما أصدر قرارًا باستملاك (406) دونمات من أراضي المواطنين في سبع قرى جنوب مدينة نابلس بهدف شق شارع التفافي يسلكه المستوطنين عوضًا عن شارع حوارة، كما تم الاستيلاء على (401) دونمًا من أراضي مخيم العروب وبلدتي بيت أمر وحلحول لشق شارع "التفافي العروب" بطول (7.6) كم.

وصادق ما يسمى "المجلس الأعلى للمستوطنات" على بناء (770) وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "بيتار عيليت" المقامة على أراضي بلدة نحالين وقريتي حوسان ووادي فوكين ضمن الأراضي المحتلة عام 1967.

وسجل الشهر الماضي، اقتحام نحو (4012) ما بين مستوطن ورجل مخابرات وطلاب معاهد تلمودية للمسجد الاقصى، من بينهم عضوا الكنيست المتطرفين "أوري آرئيل ويهودا غليك".

وذكر التقرير أن الاحتلال واصل تكثيف إصدار قرارات الإبعاد عن المسجد الأقصى، والتي شملت إبعاد (18) مواطنًا، لفترات تتراوح ما بين اسبوع إلى ستة أشهر.

وأفاد بأن الاحتلال هدم واستولي خلال نيسان الماضي على (78) بيتًا ومنشأة، شملت (26) بيتًا، و(52) منشأة، كما أخطرت (42) بيتًا ومنشأة بالهدم ووقف البناء.

وشهد نيسان الماضي (78) اعتداءً بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم من قبل المستوطنين، أسفرت عن استشهاد المواطنين محمد عبد المنعم عبد الفتاح (23 عامًا) من خربة قيس بمحافظة سلفيت، والمعلمة فاطمة محمد سليمان (42 عامًا)، والتي دهسها مستوطن على الطريق الرئيس ببلدة تقوع جنوبي بيت لحم.

وأما في قطاع غزة، فقد تواصلت الاعتداءات الصهيونية على القطاع خلال نيسان الماضي، وأسفرت عن استشهاد ثلاثة مواطنين بينهم طفلين، وإصابة (431) مواطنًا بجروح مختلفة.

وشملت الاعتداءات (112) عملية إطلاق نار بري شرق القطاع، وشن (5) غارات جوية، وثلاث عمليات قصف مدفعي، و(5) عمليات توغل بري، و(67) عملية إطلاق نار تجاه مراكب الصيادين، أسفرت عن إصابة صيادين اثنين بجروح، وتدمير مركب صيد واحد، وإغراق شباك (10) مراكب صيد.

 فيما اعتقلت قوات الاحتلال (25) مواطنًا على الحدود الشرقية لمحافظات القطاع، إضافة إلى مواطن تم اعتقاله على حاجز بيت حانون "إيريز".