سجن صهيوني

587 أسيرا يقضون أحكاما بالسجن المؤبد مدى الحياة

قـــاوم _ قسم المتابعة / قال مركز أسرى فلسطين للدراسات إن 587 أسيرًا في سجون الاحتلال محكوم عليهم بالسجن المؤبد مدى الحياة ينتظرون رضوخ الاحتلال لصفقة تبادل أسرى جديدة لنيل حريتهم.

وأوضح المركز في بيان صحفي بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني أن أعداد الأسرى المحكومين بالمؤبدات في سجون الاحتلال ارتفعت خلال انتفاضة القدس التي اندلعت قبل 3 سنوات ونصف، حيث اعتقلت قوات الاحتلال العشرات ممن نفذوا عمليات طعن وإطلاق نار أدت لمقتل صهاينة .

وبيّن أن من بين مجموع أسرى المؤبدات 46 أسيرًا هم عمداء الأسرى، ممن أمضى أقلّهم 20 عاماً خلف القضبان.

وحكم المؤبد هو حكم بالسجن مدى الحياة ويحدده الاحتلال بـ99 عامًا (مؤبد عسكري)، ويفرضه الاحتلال على الأسرى الأمنيين الذين يتهمهم بقتل صهاينة، وكذلك على المسئولين عن توجيه العمليات الاستشهادية التي أدت إلى قتل يهود سواء كانوا جنود او مستوطنين، وفق البيان.

وأشار المركز إلى أن مئات الأسرى المحكومين بالسجن المؤبد، ورغم احكامهم الخيالية "إلا أن الأمل يحدوهم باستمرار بتمكن المقاومة من إتمام صفقة تبادل تضع حد لاستنزاف أعمارهم خلف القضبان".

وعرضت المقاومة في سبتمبر 2015 صور أربعة جنود صهاينة هم "شاؤول آرون" و"هادار جولدن" و"أباراهام منغستو" و"هشام بدوي السيد"، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

وتشترط المقاومة الإفراج عن محرري "صفقة شاليط" الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم عام 2014 قبل الدخول في أي مفاوضات لإجراء صفقة تبادل أسرى جديدة.

وفي أكتوبر 2011 نجحت وساطة مصرية ألمانية في إتمام صفقة تبادل أسرى بين المقاومة والكيان الصهيوني أفرج بموجبها الاحتلال عن 1027 أسيرًا فلسطينيًا مقابل إفراج المقاومة عن الجندي الصهيوني "جلعاد شاليط" الذي أسرته في قطاع غزة لـ5 أعوام.