مسيرات العودة

العدو الصهيوني يبلغ باستشهاد طفل أصيب خلال تسلل شرق رفح

قـــاوم _ قسم المتابعة / أبلغ العدو الصهيوني، مساء أمس الأحد، رسميًّا بوفاة طفل من سكان رفح متأثرًا بإصابته أثناء محاولة تسلل شرق قطاع غزة.

وقال مصدر محلي: إن الارتباط الصهيوني أبلغ نظيره الفلسطيني، بوفاة الطفل إسحاق عبد المعطي سويلم اشتيوي (16 عاما) سكان رفح بعدما أصيب في 3 إبريل الجاري أثناء تسلله شرق رفح.

وفي حينه ذكرت وسائل إعلام عبرية أن العدو الصهيوني اعتقل 3 فلسطينيين بعد إطلاق النار عليهم بعدما تسللوا عبر السياج الأمني الفاصل شرق رفح، وأن أحدهم توفي دون إعلان صهيوني رسمي.

وأطلق العدو الصهيوني لاحقا سراح اثنين من المعتقلين، وتبين أنهما من الأطفال، وبقي مصير الثالث مجهولا حتى إعلان الاحتلال استشهاده مساء أمس.

ويعلن العدو الصهيوني بين الحين والآخر عن اعتقال شبان فلسطينيين بزعم التسلل عبر السياج الأمني الفاصل، في حين تواصل إطلاق النار والتوغل المحدود شرق القطاع.

وبالشهيد اشتيوي يرتفع عدد الشهداء من قطاع غزة الذين تحتجز قوات الاحتلال جثامينهم منذ انطلاق مسيرة العودة في 30 مارس 2018 إلى 12 شهيدا جميعهم استشهدوا على مقربة من السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة منذ عام 1948.