الأسير اسلام ابو حميد

إدانة أسير فلسطيني بقتل جندي صهيوني قرب رام الله

قـــاوم _ قسم المتابعة / أصدرت محكمة "عوفر" العسكرية التابعة للاحتلال الصهيوني جنوب غربي رام الله حكمًا بالسجن المؤبد مرة واحدة بحق أسير فلسطيني من مخيم الأمعري للاجئين.

وذكر الإعلام العبري أن محكمة "عوفر" أدانت الأسير الفلسطيني إسلام أبو حميد (32 عامًا) من مخيم الأمعري جنوبي مدينة رام الله، بالتسبب عمدًا في قتل جندي صهيوني من وحدة دوفدوفان.

ويتهم الاحتلال، الأسير أبو حميد بإلقاء قطعة رخام على رأس جندي صهيوني، خلال اقتحام جنود الاحتلال لمخيم الأمعري ومطاردة مجموعة من الشباب بزعم أنهم مطلوبون.

وأضاف الإعلام العبري أن المحكمة العسكرية الصهيونية أدانت أبو حميد بالشروع في قتل الجندي لوبرسكي، خلال اقتحام مخيم الأمعري للاجئين، في تموز/ يوليو 2018، كما تم إدانته بالتشويش على مجريات المحكمة.

ولفتت النظر إلى أن أشقاء إسلام ينتمون للمقاومة وقاموا سابقًا بعدة عمليات، قتل فيها صهاينة؛ بينهم ضابط المخابرات الصهيوني (الشاباك) نوعام كوهين.

 وهدم جيش الاحتلال في كانون أول/ ديسمبر 2018، منزل عائلة الأسير أبو حميد المكون من 4 طوابق بشكل كامل.

وكان جيش الاحتلال قد سلم أم ناصر أبو حميد (والدة إسلام) في الـ 26 من آب/ أغسطس 2018، إخطارًا بهدم الطابق الأول والرابع من المنزل، وليس كامل المنزل.

يشار إلى أن أم ناصر أبو حميد (72 عامًا)، والدة لـ 6 أسرى وشهيد، وهم؛ عبد المنعم استشهد عام 2002، والأسرى ناصر (37 عامًا) ومحكوم بـ 7 مؤبدات و50 عامًا، نصر (35 عامًا) محكوم بالسجن لـ 5 مؤبدات، وشريف (29 عامًا) 4 مؤبدات، ومحمد (24 عامًا) مؤبدين و30 عامًا.