أسري

الإعلام العبري يكشف تفاصيل الاتفاق بين الأسرى ومصلحة السجون الصهيونية

قـــاوم _ قسم المتابعة / كشف الإعلام العبري النقاب عن اجتماع بين ممثلي الأسرى الفلسطينيين ومصلحة السجون الصهيونية في محاولة لمنع الإضراب عن الطعام والمخطط له يوم الأحد القادم.

ونقل الإعلام العبري عن ممثلي الأسرى تأكيدهم أن مصلحة السجون أجرت مفاوضات مع ممثلي الأسرى لإزالة أجهزة تشويش الاتصالات في السجون من أجل منع الإضراب عن الطعام وإنهاء حالة الاحتقان داخل السجون.

وفقًا للأسرى جرت مفاوضات خلال اليومين الماضيين بين ممثلي الأسرى مع الكيان الصهيوني واقترحت فيه إدارة السجون تركيب هواتف عامة على الأجنحة وإلغاء العقوبات المفروضة على السجناء في سجني كيتسيوت ورامون.

وقال أحد المصادر أنه إذا كان هناك استجابة من إدارة السجون لطلب وضع الهواتف العامة داخل الأجنحة، فإن مسألة وقف إزالة أجهزة التشويش ليس لها صلة بالأمر وما زال المطلب الرئيسي إزالتها ويقول: لا يهم ما إذا كانت الهواتف العامة ستتم مراقبتها، لأننا نريد فقط التحدث إلى عائلاتنا.

كما تضمن الاقتراح حسب المصدر تجديد الاتصالات بعد الانتخابات لمناقشة مطالب أخرى للأسرى تشمل الزيارات العائلية من غزة وإضافة القنوات التلفزيونية إلى الأجنحة حيث وافق ممثلو الأسرى على مناقشة الاقتراح مع فصائلهم واتخاذ قرار بحلول اليوم.