تعزيزات صهيونية

تعزيزات صهيونية إلى حدود غزة استعدادا لمليونية العودة

أكد الإعلام العبري، أن قوات الاحتلال ستدفع بتعزيزات كبيرة إلى حدود قطاع غزة هذا الأسبوع استعدادا للتظاهرة الكبيرة التي سينظمها الفلسطينيون يوم السبت المقبل والتي يطلق عليها "مليونية العودة".

وذكر الصهيوني ألون بن دافيد، أن الجيش الصهيوني يفهم نطاق الحدث المخطط له في غزة وسيبدأ في تعزيز القوات في الساحة الجنوبية في بداية الأسبوع وسيضاعف عدد الكتائب وسيكون هناك زيادة كبيرة في عدد القناصة بالقرب من الحدود.

وقال الصهيوني بن دافيد إن تقديرات الجيش تشير إلى أن المقاومة ستجلب عشرات الآلاف من المتظاهرين، مما قد يسفر عن عشرات الجرحى، وربما حتى شهداء كما حدث أمس الجمعة.

وكان القيادي في الهيئة العليا لمسيرات العودة داود شهاب أكد أن "المشاركة الحاشدة في مسيرات العودة أمس، تعتبر "بروفة تحضيرية" لما ستكون عليه المسيرات يوم 30 مارس القادم"، مؤكدا أن الفعاليات ستكون يوم "السبت" وليس الجمعة.

وأكد حرص الهيئة الوطنية على الحفاظ على الطابع الشعبي والسلمي للمسيرات، مشيرا إلى حرصها على سلامة الحشود وتصفير الخسائر والإصابات.

واستطرد : "لكن لا أحد يأمن الاحتلال"، مناشدا العالم أجمع والمنظمات الحقوقية، بأن تكون شاهدة وحاضرة في "هذا المشهد المليوني"؛ لكشف جرائم ونوايا الاحتلال

ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار إلى أوسع مشاركة في مليونية العودة يوم السبت المقبل 30/3 على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.