شهيد مسيرات العودة الـ51

الصحة | شهيدان وعشرات الإصابات خلال استهداف الاحتلال للمسيرات السلمية شرق القطاع

قـــاوم _ قسم المتابعة / استشهد مواطنان وأصيب 50 آخرين بالرصاص الحي والاختناق في اعتداء الجيش الصهيوني على المتظاهرين السلميين المشاركين بمسيرات العودة وكسر الحصار شرقي محافظات قطاع غزة الخمسة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة د. أشرف القدرة باستشهاد مواطن 29 عاماً برصاص قوات الاحتلال شرق البريج، وآخر 18 عاماً شرق مدينة غزة، إلى جانب إصابة 50 مواطناً برصاص الاحتلال بجراح متفاوتة.

واوضح القدرة ان الشهداء هم الشهيد نضال عبد الكريم احمد شتات 29 عاما من بلدة المغراقة والشهيد جهاد منير خالد حرارة 24 عاما من الشجاعية.

وأشار القدرة إلى أن الوزارة رصدت 3 انتهاكات بحق الطواقم الطبية اصيب خلالها عدد من المسعفين بإصابات مختلفة، وتضرر سيارة اسعاف.

ولفتت المصادر إلى أن من بين المصابين الصحفي بإصابة الزميل الصحفي هاشم السعودي مراسل اذاعة الاسراء شرق مدينة غزة بعيار ناري بالقدم.

كما أصيب عدد من أفراد الطواقم الطبية والصحفية بالاختناق شرق البريج، وسط قطاع غزة، وتضررت سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني شرق مدينة غزة، عقب استهدافها بقنابل الغاز والصوت.

وقالت مصادر محلية ان الجيش الصهيوني اعتدي ايضا على الطواقم الطبية حيث تم رصد ثلاث انتهاكات بحقها حيث اصيب خلال هذه الاعتداءات عدد من المسعفين باصابات مختلفة الى جانب تضرر سيارة اسعاف.

وكان آلاف المواطنين قد توافدوا إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة؛ للمشاركة في فعاليات جمعة الـ51 “المسيرات خيارنا” ضمن مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار.

وشرع الغزيون في التوافد إلى مخيمات العودة الخمسة المنتشرة شرق القطاع؛ في تأكيد منهم على استمرار الحراك الشعبي حتى تحقيق الأهداف.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، أهالي وسكان قطاع غزة للمشاركة الفعالة في جمعة “المسيرات خيارنا” بمخيمات العودة، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط صفقة القرن المزعومة.