20190320011814

لجان المقاومة تزف شهيدي نابلس وتؤكد أن تصعيد المقاومة هو الرد على إستباحة الصهاينة للدم الفلسطيني

قاوم / خاص / زفت لجان المقاومة في فلسطين شهيدا نابلس اللذان إرتقيا برصاص جنود العدو الصهيوني فجر اليوم الأربعاء (20-3) أثناء إقتحام قوات الإحتلال المجرمة مع قطعان الإرهابين من المستوطنين لمنطقة قبر يوسف قرب مخيم بلاطة شرقي نابلس .
وإعتبرت لجان المقاومة بأن دماء الشهيدين رائد هاشم حمدان (21عاما)، وزيد عناد محمد نوري (20عاما)، ستكون لعنة تطارد الإحتلال ومستوطنيه , وستشكل ثورة عارمة في نفوس أبناء الشعب الفلسطيني في ضفة الأبطال ضد الإحتلال المجرم .
ودعت لجان المقاومة إلى تصعيد الإنتفاضة والمقاومة بكافة الوسائل والسبل من أجل ردع العدو الصهيوني وإيقاف جرائمه ضد أبناء شعبنا الفلسطيني .
وأوضحت لجان المقاومة بأن السبيل الوحيد للرد على إستباحة العدو الصهيوني للدم الفلسطيني في الضفة المحتلة لن يكون الا عبر العمليات المسلحة الموجعة للكيان الصهيوني ومستوطنيه.