الأسير شاهر حلاحلة

الأسير شاهر حلاحلة يتنسم الحرية بعد 17 عاما من الاعتقال

قـــاوم _ قسم المتابعة / أفرج العدو الصهيوني عن الأسير شاهر عزيز محمود حلاحلة (42 عامًا) بعد انتهاء محكوميته البالغة 17 عامًا أمضاها متنقلا بين سجون الاحتلال والتي كان آخرها سجن النقب الصحراوي.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى في بيان صحفي أن الأسير حلاحلة اعتقل بتاريخ 19/03/2002م وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكمًا بالسجن (17) عامًا بتهمة الانتماء والعضوية في المقاومة والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال.

وبينت أنه تعرض في بداية اعتقاله لتحقيقٍ قاسٍ استمر لعدة أشهر؛ ومازال يعاني حتى اليوم من آثار التحقيق والتعذيب الذي تعرض له، وكذلك رفضت إدارة مصلحة السجون تقديم العلاج اللازم له في إطار سياستها العنصرية في الإهمال الطبي بحق أسرانا في السجون.

يذكر أن المحرر حلاحلة ولد بتاريخ 10/02/1977م؛ وهو من بلدة خاراس قضاء الخليل جنوب الضفة المحتلة ومتزوج ولديه اثنين من الأبناء (أسيل وبراء).

ودرس المحرر حلاحلة المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية في مدارس نوبا خاراس للبنين وبعد حصوله على شهادة الثانوية العامة التحق في جامعة القدس المفتوحة، وهو شقيق الأسير المحرر ثائر حلاحلة أحد أبطال معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي.