الصهيوني غانيتس

الصهيوني غانتس يهدد بالعودة إلى سياسة الاغتيالات في غزة

قـــاوم _ قسم المتابعة / هدد ما يسمي برئيس أركان الجيش الصهيوني الأسبق، بيني غانتس، بالعودة إلى سياسة الاغتيالات بغزة، في حال قامت المقاومة بمهاجمة الكيان الصهيوني.

ونقل الإعلام العبري، الصهيوني غانتس، قوله: "إذا هاجمتنا المقاومة، فسوف ننفذ سياسة صارمة ولو كان علينا العودة إلى الاغتيالات من جديد".

وأضاف فصائل المقاومة بغزة  تفهم ما أقوله جيداً"، موضحاً، "سنغير السياسة وسنطبق سياسات صارمة".

الصهيوني غانتس المنافس القوي في الانتخابات القادمة، شغل رئاسة الأركان إبان حرب غزة 2014 التي لم يحقق فيها الكيان الصهيوني أي من أهدافها، سوى تدمير منازل الفلسطينيين وقتل وجرح آلاف المدنيين، وفشل غانتس حينها بردع الفصائل الفلسطينية في غزة رغم استخدام نيران مركز ومكثفة في القطاع.

الفصائل الفلسطينية نفذت حينها عمليات نوعية من خلال الأنفاق والبحر أدت إلى مقتل وإصابة عشرات الجنود الصهاينة، كان أبرزها عملية زيكيم البحري، وموقع ناحل عوز.