مستوطنين

بلاغات صهيونية قضائية لإخلاء عائلة مقدسية من بنايتها بسلوان

قـــاوم _ قسم المتابعة / أصدر العدو الصهيوني بلاغات قضائية ضد عائلة مراغة، تطالبها بالأرض المقامة عليها بنايتها السكنية، الكائنة في حي بطن الهوى ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة/سلوان في بيان له صباح الثلاثاء أن جمعية "عطيرت كوهنيم" الصهيونية سلّمت عائلة مراغة بلاغات قضائية باسم 9 من أفراد عائلة مراغة وهم (حميدان، عزية، صلاح، فدوى، منيرة، نعيم، ربيعة، إنعام، وعطاف مراغة)، تطالبهم بالأرض المقامة عليها بنايتهم السكنية المؤلفة من 5 شقق سكنية، وموقف للمركبات، ويعيش فيها حوالي 15 فردًا.

وأوضحت عائلة مراغة أنها تعيش في البناية ببطن الهوى في سلوان منذ أكثر من مئة عام، ولديها كافة الأوراق الثبوتية التي تؤكد ملكيتها للأرض والعقار.

بدورها، ذكرت لجنة حي بطن الهوى أن بناية عائلة مراغة تقع ضمن مخطط "عطيرت كوهنيم" للسيطرة على 5 دونمات و200 متر مربع من حي الحارة الوسطى منطقة "بطن الهوى"، بحجة ملكيتها ليهود من اليمن منذ عام 1881، وتدّعي الجمعية الاستيطانية أن المحكمة الصهيونية العليا أقرت ملكية المستوطنين من اليمن لأرض بطن الهوى.

وأضافت أن كامل الأرض المهددة من قبل جمعية "عطيرت" مقام عليها ما بين 30-35 بناية سكنية، يعيش فيها حوالي 80 عائلة مؤلفة من حوالي 436 فردًا، وجميع السكان يعيشون في الحي منذ عشرات السنين، بعد شرائهم الأراضي والممتلكات من أصحابها السابقين بأوراق رسمية.

وأشارت إلى أن عشرات العائلات من اليوم تسلمت بلاغات قضائية مماثلة وقدمت اعتراضاتها ولا تزال القضايا بأروقة المحاكم، مؤكدة أنها ستقوم بالرد والاعتراض على البلاغات القضائية الهادفة لإخلاء عائلة مراغة من بنايتها.