لجان المقاومة | في الذكرى الخامسة والعشرون لمجزرة الحرم الإبراهيمي دماء الشهداء تستصرخنا للتمسك بالوحدة ونبذ الفرقة والانقسام والثبات على المبادئ والحقوق .

تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين :
لجان المقاومة | في الذكرى الخامسة والعشرون لمجزرة الحرم الإبراهيمي دماء الشهداء تستصرخنا للتمسك بالوحدة ونبذ الفرقة والانقسام والثبات على المبادئ والحقوق .

أكدت " لجان المقاومة في فلسطين " أنه في الذكرى الخامسة  والعشرون لمجزرة الحرم الابراهيمي  أن دماء الشهداء الذين ارتقوا في صلاة الفجر في الحرم الابراهيمي الشريف ستبقى لعنة ووصمة عار على جبين الغاصبين الصهاينة مؤكدة أن دمائهم ستبقى منارة وبوصلة لشعبنا ومقاومته نحو القدس .

ودعت " لجان المقاومة " في فلسطين الى التمسك بالوحدة ونبذ الفرقة والانقسام والثبات على الحقوق والمبادئ وعدم التفريط مؤكدة على أن المقاومة بكافة أشكالها هي الطريق الوحيد لتحرير الأرض والمقدسات من دنس الغاصبين الصهاينة .

وأشارت " لجان المقاومة في فلسطين " أن العدو الصهيوني المجرم لايفهم إلا لغة القوة والنار والبارود داعية الى تصعيد المقاومة في كافة محاور الاشتباك مع العدو معاهدة شهداء مجزرة الحرم الابراهيمي وكل شهداء شعبنا الأبرار أن تبقى " لجان المقاومة " وألويتها المظفرة وفية لدمائهم وماضية على نهجهم وطريقهم مشرعة بنادقها حتى انتزاع حقوق شعبنا و دحر عدونا عن أرضنا المباركة.

لجان المقاومة في فلسطين

25 فبراير 2019 ميلادي ،، 20 جمادي الثاني 1440 هجري