سجن صهيوني

خطير… 6 آلاف تجربة سريّة على الأسرى بسجون العدو الصهيوني

قـــاوم  _ قسم المتابعة / أجري العدو الصهيوني 6 آلاف تجربة سريّة على الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجونها، واستخدمتهم كحقول تجارب.

وأوضح رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عبد الناصر فروانة، أن “ الكيان الصهيوني استخدم الأسرى والأطفال فئران تجارب للعقاقير والأدوية، وحقولاً للتجارب الطبية والعسكرية في خطوة خطيرة جداً”.

وأكد أن ذلك يمثل انتهاكاً لكافة المواثيق الدولية، ويتطلب تحركاً جاداً وفعالاً لفضح تلك الجرائم، لافتاً إلى أن العديد من الأسرى المحررين الذين أمضوا سنوات في المعتقلات الصهيونية شاهدوا أسماء بعض الأسرى المفقودين محفورة على جدران الزنازين.

وأضاف أن “مئات الأسرى مصابون بالعديد من الأمراض الخطرة كالسرطان، وأن هناك أسرى يشكون من الأدوية والتي تسببت لاحقاً في تدهور أوضاعهم الصحية”، مطالبًا كافة المؤسسات الرسمية وغير الحكومة، لأخذ الملف بجدية وتوثيق أحداثه، وحصر الشهادات والتوجه للمؤسسات الدولة، وإحالتها إلى محكمة الجنيات الدولية.

من الجدير ذكره، أن أستاذة علوم الجريمة والعمل الاجتماعي في الجامعة العبرية بالقدس، البروفيسور نادرة شلهوب كيفوركيان، قالت إن الكيان الصهيوني سمح بإجراء تجارب عسكرية على الأطفال الفلسطينيين.