مستوطنين

"قوى القدس" تدعو للنفير للدفاع عن باب الرحمة

قـــاوم _ قسم المتابعة / دعت القوى الوطنية والإسلامية في القدس المحتلة، مساء أمس الاثنين، إلى النفير العام اليوم الثلاثاء دفاعا عن باب الرحمة الذي يهدف الاحتلال لإقامة كنيس داخل قاعاته.

وقالت، في بيان صدر عنها: إن الاحتلال يصعّد من حربه الشاملة على شعبنا ومقدساتنا في مدينة القدس، وفي المقدمة منها المسجد الأقصى؛ والهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي له بفرضه التقسيم المكاني والسيطرة على باب الرحمة ومقبرة باب الرحمة، بما يمهد لتحويل باب الرحمة إلى كنيس يهودي، ويشكل خطوة متقدمة لتحقيق الحلم الصهيوني بهدم المسجد القبلي وإقامة الهيكل المزعوم.

ودعت القوى إلى إقامة الصلوات دائمًا أمام باب الرحمة حتى يتراجع الاحتلال عن إغلاقه بالسلاسل، مشددة على أهمية استمرار الفعاليات الشعبية والجماهيرية وتصعيدها لخلق حالة شعبية ضاغطة تلجم الاحتلال وتمنعه من مواصلة بطشه وقمعه وتنكيله بشعبنا الفلسطيني.