إصابات بإطلاق قوات الاحتلال النار على متظاهري "الإرباك الليلي" شرقي غزة

قـــاوم _ قسم المتابعة / أصيب مساء الاثنين عدد، من المواطنين بالرصاص الحي والاختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء اعتداء قوات الاحتلال على المتظاهرين المشاركين في فعاليات "الإرباك الليلي" شرقي مدينة غزة.

وأفادت وزارة الصحة بإصابة سبعة مواطنين بالرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال على المشاركين في "الإرباك الليلي" بينهم طفل.

وأشار مصدر أمني إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز بشكل عشوائي صوب المتظاهرين، كما نفّذوا عمليات قنص.

وعادت الأسبوع الماضي فعاليات الإرباك الليلي بعد تجميدها منذ نوفمبر الماضي، عقب تنصل الاحتلال من الالتزامات التي تم التوافق عليها بهدف تخفيف الحصار عن القطاع برعاية مصرية وقطرية وأممية.

وتشمل فعاليات "الإرباك الليلي" إشعال الإطارات التالفة (الكوشوك)، إضافة إلى تشغيل أغانٍ ثورية وأصوات صافرات إنذار عبر مكبرات الصوت، مع إطلاق أضواء الليزر تجاه الجنود المتمركزين قرب السياج الأمني.

وتهدف الوحدة من خلال عملها الليلي إلى إبقاء جنود الاحتلال في حالة استنفار دائم على الحدود لاستنزافهم وإرباكهم، بحسب القائمين عليها.