كمين العلم 3

أبو عطايا | زمن إعتداء العدو على شعبنا دون رادع ولّى دون رجعة

قاوم / خاص /  قالت ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة في فلسطين، أنها ستبقى دائماً بالمرصاد للعدو الصهيوني في مختلف الميادين، مؤكدةً أن دماء شهداء وجرحى أبناء شعبنا زادت من فاتورة الحساب والتي حتماً سيدفع ثمنها عدونا في الوقت الذي تحدده القيادة العسكرية.

وأكد أبو عطايا المتحدث بإسمها في تصريح صحفي له اليوم بمناسبة مرور عام على تنفيذ عملية كمين العلم، أن زمن عدوان العدو على أبناء شعبنا ولّى بلا رجعة، مُبيّناً أن المقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها ألوية الناصر صلاح الدين  تمتلك الكثير بما يتناسب مع منطق العدو الصهيوني المجرم.

وأوضح أبو عطايا أن عملية كمين العلم البطولية التي نفذها مجاهدو الألوية باتت تشكل مرحلة جديدة في المواجهة العسكرية والأمنية التي رسختها ألوية الناصر صلاح الدين في مواجهة العدو .

وأضاف المتحدث العسكري أن عملية كمين العلم المباركة جاءت رداً طبيعياً على تغول العدو في دماء أبناء شعبنا، مؤكداً أن أرض غزة الشريفة باتت محرمةً على كل من يفكر بالإعتداء عليها .

وبيّن أبو عطايا أن جيش العدو يخفي الكثير مما حصل له ولنخبته بعد كمين العلم مستدركا بالقول " إن كان العدو يمتلك الجرأة ليُحدث شعبه بما حصل لنخبة جيشه بعد كمين العلم .