سامي داري

الاحتلال يُفرج عن فتي مقدسي بشرط الحبس المنزلي

قــــاوم / قسم المتابعة / أفرج الاحتلال الصهيوني صباح الاثنين، عن فتى مقدسي من قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة بشرط الحبس المنزلي.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن الاحتلال أفرج عن الفتى يوسف سامي داري (14 عامًا) من قرية العيسوية، بشرط الحبس المنزلي لمدة 5 أيام، وكفالة طرف ثالث بقيمة 5000 شيكل.

وكان مستعربون اختطفوا مساء الأحد، الفتى داري من متجر بالعيسوية، بعد أن نصبوا كميًا له، وانتظروه داخل المتجر، وفور دخوله هجموا عليه واعتقلوه.

و بعد اعتقال الفتى داري، اقتحمت سبع سيارات تابعة للاحتلال العيسوية، لتوفير الحماية للمستعربين خلال خروجهم من القرية.

وفي سياق آخر، نصب جيش الاحتلال صباح اليوم نقطتين عسكريتين على مفرق الجسر ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك وعند باب الأسباط بالبلدة القديمة لتحرير مخالفات للمركبات.