سلاح البر الصهيوني

المتطرف نتنياهو فقد الثقة بذراع البر بالجيش الصهيوني

قـــاوم _ قسم المتابعة / كشف تقرير جديد للجنة الخارجية والأمن بالكنيست الصهيوني، أن ما يسمي برئيس الوزراء ووزير الجيش الصهيوني، بنيمن نتنياهو، قرر تخصيص مبلغ 40 مليار شيكل لتقوية الدفاعات الصهيونية بالشمال، بدلا من تخصيصها لتعزيز قدرات ذراع البر بالجيش الاحتلالي.

وذكر الإعلام العبري، التي أورد الخبر، صباح اليوم، أن التقرير الذي أعده عضوي الكنيست الصهيوني عوفر شيلح،( يش عتيد)  و"عومر بار ليف"، (العمل) حذر من سياسات المتطرف نتنياهو الأمنية والعسكرية، مشيراً إلى أنه سيقوم بتبذير هذا المبلغ، على أمور غير ضرورية، لأنه فقد الثقة بذراع البر، وبقدرته على القتال البري. 

وبحسب الإعلام العبري، أكد أعضاء الكنيست من لجنة الخارجية والأمن في تقريرهم، الذي حمل العنوان "الجيش الصهيوني 2030"، أن نتنياهو قرر تخصيص مبالغ كبيرة لتعزيز الدفاعات الجوية والتحت أرضية بالشمال، بسبب عدم إيمانه بقدرات ذراع البر على الانتصار والحسم بالمعارك البرية. 

وأضاف التقرير، أنه بدلاً من تخصيص هذه المبالغ على أمور غير ضرورية، يجب تخصيصها لذراع البر بالجيش، الغير المحمي، وفاقد القدرة على الحسم، وأن عدم القيام بذلك، سيترتب عليه إطالة مدة أي حرب في المستقبل ضد الكيان الصهيوني.

وأشار الإعلام العبري، إلى أن هذا التقرير، جاء ليؤكد مرة أخرى على انتقادات مندوب الشكاوي السابق بالجيش، اللواء احتياط "أسحاق بيرك"، الذي قال إن الجيش الصهيوني غير مستعد للحرب القادمة.