الشهيد عبدالله طوالبة

شهيد وإصابة آخر برصاص الاحتلال قرب حاجز الجلمة في جنين

استشهد، مساء أمس الاثنين، شاب، وأصيب فتى بجروح بعد إطلاق النار عليهما من قبل جنود الاحتلال بالقرب من مدخل قرية الجلمة شمال شرق جنين.

وأفاد مدير اسعاف جمعية الهلال الأحمر في جنين محمود السعدي، باستشهاد شاب، وإصابة فتى بجروح جرى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما تم احتجاز جثمان الشهيد.

وأعلنت وزارة الصحة في رام الله، أن هوية الشاب الشهيد هو :" عبدالله فيصل عمر طوالبة"، 19 عاماً، فيما لا يزال شاباً آخر يتلقى العلاج في مستشفى جنين الحكومي، جراء إصابته برصاصة أسفل الظهر.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر أن الطواقم الطبية نقلت مواطن أصيب بجراح خطيرة في الرأس قرب الجلمة في جنين، فيما تعذر الوصول لمصاب آخر في المكان بسبب منعهم من قبل قوات الاحتلال.

وزعم الإعلام العبري، أن شابين كانا يستقلان دراجة نارية وأطلقا النار على جنود الاحتلال دون وقوع إصابات، ورد الجنود بإطلاق النار ما أدى لاستشهاد أحدهم.

وقال شهود عيان، إن جنود الاحتلال التمركزين على حاجز الجلمة أطلقوا النار على شاب وفتى كانا يستقلان دراجة نارية بالقرب من القرية، بزعم تعرض الموقع لإطلاق نار، ما أدى لاستشهاد الشاب ولا يزال جيش الاحتلال يحتجز جثمانه.