وزيرة صهيونية

وزيرة متطرفة تقتحم البلدة القديمة في القدس، ومستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم للأقصى

قــــاوم _ قسم المتابعة / اقتحمت ما تسمي بوزيرة الثقافة والرياضة الصهيونية المتطرفة ميري ريغيف، البلدة القديمة في القدس المحتلة، صباح اليوم الأحد، وقامت بجولة استفزازية فيها، بحراسة وحماية أمنية مشددة ومعززة.

ومعروف عن الصهيونية “ريغيف” أفكارها العنصرية المتطرفة تجاه شعبنا الفلسطيني، وتعتبر من أشد دعاة اقامة هيكل ثالث مزعوم مكان المسجد الأقصى المبارك، واقتحامها للبلدة القديمة اليوم يدخل في إطار الدعايات الانتخابية الصهيونية المقبلة.

وفي سياق أخر استأنفت مجموعات من المستوطنين، اليوم الأحد، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة بحراسة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية في القدس ان (39) مستوطنا اقتحموا المسجد في الفترة الصباحية، ونفذوا جولات مشبوهة في “الأقصى”، قبل أن يغادروه من باب السلسلة.

وكان الاحتلال التي تتمركز على أبواب المسجد الأقصى الرئيسية “الخارجية” منعت يوم أمس دخول ملابس خاصة لسدنة المسجد الاقصى، ومنعت كذلك دخول قرطاسية لمكتبة المسجد، ما اضطر ادارة المسجد الأقصى الى توزيع الزيّ الخاص بالسدنة في ساحة الغزالي، خارج المسجد الأقصى من جهة باب الأسباط.