لجان المقاومة: جريمة قتل الشهيد حمدي النعسان تستدعي تصعيد المقاومة والمواجهة مع العدو الصهيوني على كافة محاور الاشتباك في الضفة المحتلة .

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين:

لجان المقاومة: جريمة قتل الشهيد حمدي النعسان تستدعي تصعيد المقاومة والمواجهة مع العدو الصهيوني على كافة محاور الاشتباك في الضفة المحتلة .

أكدت " لجان المقاومة " في فلسطين أن جريمة العدو الصهيوني ومستوطنيه في قرية المغير ، والتي أسفرت عن استشهاد الأسير المحرر " حمدي النعسان " واصابة أخرين هي استمرار لمسلسل الجرائم والإرهاب الصهيوني المتصاعد في الضفة المحتلة.

وشددت " لجان المقاومة " علي أن هذه الجريمة النكراء هي وصمة عار علي جبين الصهاينة القتلة ، تستدعى من جماهيرنا وأهلنا وشبابنا الثائر في الضفة تصعيد المقاومة والمواجهة مع العدو الصهيوني علي كافة محاور الاشتباك والتماس مع العدو وتلقينه دروساً لردعه عن الاعتداء علي قرانا وشبابنا ومقدساتنا .

واختتمت " لجان المقاومة " حديثها أن هذه الجرائم والتي تصاعدت في الفترة الأخيرة ما كانت تتم إلا بوجود تشجيع وتحريض من حكومة نتنياهو ورئيس أركانه المجرم كوخافى لتحقيق مكاسب انتخابية عبر دماء ابناء شعبنا ، محذرة العدو أن ثمن هذه الجرائم سيكون غال جدا  ودماء أبناء شعبنا ليست رخيصة 

لجان المقاومة في فلسطين

اليوم الأحد
 21 جمادي الأولي 1440 هجري
 ، الموافق 27 يناير 2019 م