سجن صهيوني

تفاصيل اتفاق الاسرى مع ادارة سجن عوفر الصهيوني

قـــاوم _ قسم المتابعة / توصل ممثلو الاسرى الفلسطينيين، مساء الخميس، لاتفاق مع ادارة سجون الاحتلال في معتقل عوفر، يقضي بالغاء العقوبات المفروضة عليهم.

جاء ذلك في أعقاب انتهاء جلسة الحوار بين الأسرى بمشاركة الهيئات القيادية في كافة المعتقلات وإدارة سجن “عوفر”، بعد جلسة الأربعاء التي انتهت بالفشل.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الاتفاق جاء بعدما أجبر ممثلو الأسرى إدارة المعتقل، بالتراجع عن فرض سلسلة من العقوبات على الأسرى، والتي كانت تتمثل بعقد محاكمات للأسرى في الغرف التي تم حرقها في أقسام (15) و(11)، وفرض عقوبة بالسجن الفعلي لمدة أربع سنوات وغرامة مالية بقيمة 40 ألف شيقل، إضافة إلى حرمان الأسرى من الزيارة و”الكنتينا” لمدة شهرين، بحسب وكالة الانباء الرسمية.

وقالت الهيئة، إن الأسرى اشترطوا ضرورة استكمال العلاجات للأسرى المصابين، وإعادة الأوضاع في السجن الى ما كانت عليه قبل الـ 20 من الشهر الجاري، مقابل الخروج للفورة وعدم إرجاع وجبات الطعام التي بدأوها فعلياً منذ أربعة أيام، ووقف اتخاذ أي خطوات نضالية تصعيدية أخرى.

وأشارت، إلى أن معتقل “عوفر” والذي يضم (1200) أسير منهم قرابة مئة طفل، تعرض لسلسة اقتحامات منذ تاريخ 20 كانون الثاني/ يناير الجاري، وذلك من قبل أربع وحدات من قوات القمع التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال، الأمر الذي نتج عنه إصابات بين صفوف الأسرى نحو (150) أسيراً، وكانت غالبية الإصابات عبارة عن كسور وجروح نتيجة الضرب المبرح الذي تم بواسطة الهراوات، وإصابات بالرصاص المطاطي، واختناق بالغاز.