قصف صهيوني

الجيش الصهيوني ينتظر رد فصائل المقاومة والجولة لم تنتهى بعد

قــــاوم _ قسم المتابعة / قال الإعلام الصهيوني صباح اليوم الأربعاء، إن فصائل المقاومة لم ترد على القصف الصهيوني، على مواقعها، الذي أدى لشهداء وجرحى بالأمس، وأن المقاومةتحافظ على الصمت حتى الآن.

وأضاف أن الأحداث لم تنتهي بعد، وأن الجيش الصهيوني، يتوقع أن تقوم الفصائل بغزة، بالرد على القصف ، وإطلاق صواريخ تجاه الأراضي الصهيونية.

وزعم الإعلام العبري، أن المقاومة ليست معنية بالتصعيد، وأنها ترغب بالحفاظ على حالة الهدوء بالقطاع، بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة للسكان بغزة، وحملت الكيان الصهيوني مسؤولية التصعيد الأخير بالقطاع. 

وأوضح، أن الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية بغزة اجتمعت مساء الثلاثاء، لدراسة الرد على الكيان الصهيوني، وهددت بالرد بحسب تطور الأحداث، الأمر الذي يؤكد عدم انتهاء هذه الجولة. 

ووفقا للاعلام الصهيوني، وبحسب هذه التصريحات، فإن جولة التصعيد لم تنتهي بعد، وأن الجيش الاحتلالي، يتوقع ردا من المقاومة، خلال الساعات أو الأيام القادمة.

وأشار، إلى أن تقديرات المنظومة الأمنية الصهيونية، تشير الى أن المقاومة تقف خلف عملية قنص الضابط الصهيوني، على حدود قطاع غزة بالأمس، التي أدت إلى قيام الكيان الصهيوني بقصف مواقع حماس بالقطاع.