لجان المقاومة:  تزف الشهيد محمد فوزي عدوي و تؤكد ان دمائه  ستبقى نبراسا و منارة لكل الثائرين على طريق الحرية وتدعو الى تصعيد الانتفاضة والمقاومة ردا على  الجرائم والممارسات الارهابية بحق اسرانا في سجون العدو.

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين:

لجان المقاومة:  تزف الشهيد محمد فوزي عدوي و تؤكد ان دمائه  ستبقى نبراسا و منارة لكل الثائرين على طريق الحرية وتدعو الى تصعيد الانتفاضة والمقاومة ردا على  الجرائم والممارسات الارهابية بحق اسرانا في سجون العدو.

زفت " لجان المقاومة في فلسطين"  الشهيد " محمد فوزى يوسف عدوي "  الذي استشهد مساء  الأثنين علي حاجز حوارة ، مؤكدة أن دماء الشهيد البطل محمد فوزي عدوي ستبقي نبراساً ومنارة لكل الثائرين والأحرار علي طريق الحرية ودحر الغاصبين الصهاينة.

ودعت " لجان المقاومة "  إلي تصعيد المقاومة والانتفاضة علي كافة المحاور والاشتباك مع العدو الصهيوني نصرة للأسري  الأبطال في سجون العدو رداً علي الجرائم والممارسات الإرهابية التي تقترفها إدارة السجون الصهيونية بحقهم .

وأكدت " لجان المقاومة " أن تصعيد إدارة السجون المجرمة ممارساتها القمعية  بحق أسرانا ، يآتي في اطار استمرار الجرائم والإرهاب الصهيوني بحق أبناء شعبنا بكل أطيافه وفئاته وبكل أماكن تواجده.

وحذرت " لجان المقاومة " العدو الصهيوني أن ثمن جرائمه بحق أسرانا الأبطال سيكون غال جداً وأن أسرانا ودمائهم لن تكون جسراً لحكومته الإرهابية في الانتخابات الصهيونية القادمة.

وعاهدت " لجان المقاومة " أسرانا الأبطال أن تبقي قضيتهم ومعاناتهم علي سلم أولويات عمل وجهاد لجان المقاومة وذراعها العسكري " ألوية الناصر صلاح الدين " ، وأن حريتهم دين في أعناقنا وقيدهم سينكسر قريباً بإذن الله تعالي.

لجان المقاومة في فلسطين.

الاثنين 22 يناير 2019 ميلادي
16 جمادي الأولي 1440 هجري