وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس

ادعيس يُحذر: وجود الأقصى مُهدد ويجب العمل جميعًا لنصرته

قــــاوم _ قسم المتابعة  / حذر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، يوم السبت، العرب والمسلمين من المخاطر المحدقة بالمسجد الاقصى المبارك، التي باتت تتخطى المخططات الصهيونية الرامية لتقسيمه زمنيًا ومكانيًا، إلى تهديد بقاء المسجد ذاته، في ظل مخططات الاحتلال لإحلال هيكلهم المزعوم مكانه.

وقال ادعيس ان المؤتمرات الجامعة للمرجعيات الدينية في العالمين العربي والاسلامي، هي "فرصة هامة لتوحيد الشعوب في كلا العالمين، بما يخدم قضايا هذه الشعوب وعلى رأسها القضية الفلسطينية، قضية الأمة المركزية".

جاء خلال لقائه بوسائل الإعلام العربية والعالمية على هامش افتتاح المؤتمر الـ 29 للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية التابع لوزارة الأوقاف المصرية، الذي يعقد في العاصمة المصرية القاهرة.

ونوه إلى أن القضية الفلسطينية تتعرض لـ "أخطار كبيرة" منذ الاعتراف المشؤوم بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

ووضع ادعيس، المرجعيات الدينية في العالمين العربي والاسلامي، المشاركة بالمؤتمر، في صورة ما يتعرض له المسجد الأقصى ومدينة القدس من انتهاكات يومية أصبحت تشكل خطرًا كبيرًا على السيادة الوطنية الفلسطينية.

وطالب المرجعيات الدينية بالعمل سوية على حمل قضية القدس والأقصى في كافة المحافل الدولية التي يشاركون بها، لما في هذا الامر من دعم للمواطن المقدسي للثبات في مدينته ومقدساته.