لجان المقاومة : عملية حد السيف ضربة قاصمة للأجهزة الأمنية الصهيونية وشكلت نقلة نوعية في تغيير الصراع والمفاهيم  الأمنية التي سادت عشرات السنين في معركتنا مع العدو الصهيوني .

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين :

لجان المقاومة : عملية حد السيف ضربة قاصمة للأجهزة الأمنية الصهيونية وشكلت نقلة نوعية في تغيير الصراع والمفاهيم  الأمنية التي سادت عشرات السنين في معركتنا مع العدو الصهيوني .

قالت " لجان المقاومة في فلسطين " أن عملية حد السيف شكلت ضربة حاسمة وقاصمة ، وقوية في خاصرة العدو الصهيوني الذي ظن واهماً أن قطاع غزة مرتعاً وملعباً له يستطيع ان يفعل ما يحلو له به دون حسيب او رقيب .

وأكدت " لجان المقاومة " أن عملية حد السيف شكلت نقلة نوعية في تغير الصراع والمفاهيم الأمنية التي سادت عشرات السنين في معركتنا مع العدو الصهيوني.

واختتمت " لجان المقاومة " حديثها أن عقيدتنا الأمنية والجهادية والكفاحية تؤكد أنه يجب علي العدو الصهيوني أن يفكر ألف مرة عند محاولته دخول قطاع غزة ، وأن هناك جنود و مقاتلين و مجاهدين سيكونون له بالمرصاد وسيفشلون كل مخططاته ومؤامراته ضد أبناء شعبنا ومقاومته التي أصبحت عصية علي الاختراق والانكسار والهزيمة.

لجان المقاومة في فلسطين .

13 يناير 2019 ميلادي
7 جمادي الاولي 1440 هجري