مستوطنون غلاف غزة

مستوطنو غلاف غزة يُقررون المبيت في الملاجئ.. ما السبب؟!

قـــاوم_قسم المتابعة/ قرر عدد من مستوطني غلاف غزة ، النزول إلى الملاجئ الليلة الماضية، خشية من إطلاق صواريخ من قطاع غزة، رداً على التصعيد الصهيوني أمس الجمعة ضد المتظاهرين السلميين على حدود القطاع.

وأفاد الإعلام العبري بأن: مستوطني غلاف غزة قرروا المبيت في الملاجئ  خوفا من التصعيد".

من جهته، أوضح الإعلام العبري أنه: "يعود العنف مرة أخرى لحدود قطاع غزة، وأكثر من السابق هذا الأسبوع تظاهر حوالي 13 ألف فلسطيني على حدود قطاع غزة، بحيث تخلل ذلك مواجهات عنيفة مع قوات الجيش ومحاولات عبور للسياجورشق الحجارة والزجاجات الحارقة والقنابل الأنبوبية نحو قوات الجيش".

وأكد على أنه: "قصف الجيش نقاط مراقبة للمقاومة على إثر إصابة أحد جنود الجيش - السؤال هو ما إذا كانت المقاومة ستحتوي هذا الحدث أم أننا سنرى إطلاق صواريخ على الكيان الصهوني في وقت لاحق من مساء أمس"

في حين، أشار صحف عبرية إلى ضرورة توخي الحذر من قبل المستوطنين، قائلة: "يمكن أن يكون التصعيد خلال الساعات أو الأيام المقبلة".

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، استشهاد السيدة أمل مصطفى أحمد الترامسي 43 عاماً خلال مشاركتها في مسيرات العودة وكسر الحصار شرق غزة، مشيرة إلى أن 185 مواطناً بينهم صحفي ومسعف أصيبوا بالرصاص الحي، جراء قمع الاحتلال للمسيرات السلمية.