جرافات الاحتلال تهدم منزلاً في بيت حنينا وآخر في وادي قدوم

جرافات الاحتلال تهدم منزلاً في بيت حنينا وآخر في وادي قدوم

قـــاوم-القدس المحتلة: هدمت جرافات بلدية الاحتلال الصهيوني بالقدسالمحتلة  اليوم الثلاثاء (17-11) منزلين يعودان للمواطن عطية قراعين في حي البقعة ببيت حنينا، والمواطن نصر نصار الحسيني في وادي قدوم في رأس العمود. وأفادت العائلتان بأن البلدية الصهيونية لم تمهلهما وقتًا لإخراج الأثاث والملابس حتى الدواء من المنازل؛ حيث أجبروهما على إخلائها، وباشروا هدمها على الأثاث، وقاموا بتدمير تمديدات الماء والكهرباء والتلفاز. وتبلغ مساحة منزل المواطن قراعين 100 متر مربع، ومكون من ثلاث غرف وتوابعها، ويأوي 11 فردًا، سبعة منهم صغار السن. وأوضح شقيقه عماد قراعين أن المنزل الذي تمَّ هدمه هو عبارة عن طابق ثانٍ تمَّ تشييده في عام 2007م وعملية الهدم ألحقت أضرارًا في الطابق السفلي الذي يعيش فيه.من جهته أوضح جبريل نصار الحسيني أن المنزل تمَّ شراؤه قبل ثلاث سنوات ولم يتم إنذار العائلة بهدمه. وقال: ’لقد توجَّهت إلى محكمة البلدية الصهيونية صباحًا برفقة المحامي، وأصدرت المحكمة قرارًا يقضي بأن أهدم السور الخارجي بنفسي، وخلال بحثي عن أدوات هدم فوجئت باتصال من العائلة بأن القوات تحاصر المنزل تمهيدًا لهدمه’. ويعيش في المنزل نحو 30 فردًا، ويضمُّ الأب نصر وزوجته وأولاده خليل وجبريل وعمر، وزوجاتهم، وأطفالهم.