المجلس التشريعي

لجان المقاومة | قرار عباس حل التشريعي تعزيز للانقسام والتباهي بالتنسيق الأمني وإحباط العمليات الفدائية بالضفة جريمة وطنية

قاوم / خاص / اعتبرت  لجان المقاومة  في فلسطين ، أن قرار محمود عباس  بحل المجلس التشريعي هي خطوة خطيرة ستنعكس سلباً علي الواقع السياسي الفلسطيني وسيكرس الانقسام ، ولا يخدم إلا العدو الصهيوني بتكريس الانفصال وتمرير صفقة القرن ، مؤكدة أن هذا القرار هو غير قانوني ومخالف للدستور الفلسطيني .

وأكدت لجان المقاومة أن تباهي رئيس السلطة محمود عباس بإحباط العمليات الفدائية وملاحقة المقاومين في الضفة هي جريمة وطنية ، وعلي شعبنا وقواه الحية التصدي لها بكل قوة . 
وأوضحت لجان المقاومة أن وصف محمود عباس للشهداء الأبطال والمقاومين في الضفة " بالقتلة " منافي للأخلاق والتقاليد وعادات شعبنا المقاوم الذي يحتضن المقاومة والمقاومين ، ويقدم كل التضحيات من أجل مقاومة المحتلين الصهاينة .
ودعت لجان المقاومة رئيس السلطة محمود عباس ورموز السلطة الى التوقف عن هذه التصريحات المسيئة لنضال وكفاح شعبنا ، والتراجع عنها فوراً لما لها من أثار سيئة وسلبية علي وحدة شعبنا البطل .
وحيت لجان المقاومة شهداء شعبنا في الضفة المحتلة وغزة ، الذين ارتقوا وهم يتصدون لعدونا المجرم الذي يحتل ويغتصب أرضنا ومقدساتنا ، داعية  إلى وحدة الصف  والالتفاف حول خيار المقاومة السبيل الوحيد لتحرير الارض والانسان .