شهداء مسيرات العودة

لجان المقاومة | مسيرات العودة وكسر الحصار مستمرة رغم البطش والإجرام الصهيوني

قاوم / خاص / نعت لجان المقاومة في فلسطين الشهداء الأبطال الذين ارتقوا شرق قطاع غزة في مسيرات العودة وكسر الحصار ضمن فعاليات "جمعة الوفاء لأبطال المقاومة في الضفة المحتلة " وهم  الشهيد الطفل " محمد معين خليل جحجوح "  والشهيد " عبد العزيز ابراهيم أبو شريعة " والشهيد " ماهر ياسين "  والشهيد " شريف محمد حمد رضوان " والشهيد " أيمن منير محمد شبير " ، مؤكدة أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً وسدي . 
وأكدت لجان المقاومة أن مسيرات العودة وكسر الحصار ستبقى مستمرة رغم البطش والإجرام وعمليات القتل المتعمدة للمتظاهرين السلمين من أبناء شعبنا.
وأشارت لجان المقاومة أن دماء الشهداء الأطهار الذين ارتقوا في جمعة " الوفاء لأبطال المقاومة في الضفة المحتلة " ستبقي لعنة تحرق العدو الغاصب ووصمة عار علي جبين كل من يشارك في حصار شعبنا وأهلنا في قطاع غزة ، وعلي كل المطبعين والمثبطين والمنبطحين من ابناء جلدتنا.
وعاهدت لجان المقاومة الشهداء الأبطال وذويهم ، أن تبقى دمائهم دين في أعناقنا وانها ستواصل طريق الجهاد والمقاومة  حتي دحر العدو الصهيوني المجرم عن كامل تراب أرضنا المباركة.