عملية رام الله البطولية قرب مغتصبة عوفر

لجان المقاومة | عملية رام الله ضد قطعان المستوطنين تؤكد ان المقاومة هي خيار شعبنا البطل

قاوم / خاص / باركت لجان المقاومة في فلسطين عملية رام الله البطولية قرب مغتصبة عوفر واعتبرتها رسالة من شعبنا في الضفة الثائرة على أن المقاومة هي طريق شعبنا الابي للتحرر من الاحتلال الذي يهود ويحتل ارضنا ومقدساتنا.

وأشارت لجان المقاومة على ان هذه العملية البطولية التي تأتي في الذكرى السنوية ال 31 لانتفاضة الحجارة عام 87 هي رسالة على ان شعبنا لن ينكسر ولن يسقط بندقيته وخياره في المواجهة المفتوحة والمتواصلة مع العدو الصهيوني حتى تحقيق أهداف شعبنا بالحرية.

وأكدت لجان المقاومة ان عملية عوفر البطولية هي تأكيد بأن شبابنا الثائر الحر في الضفة الفلسطينية بات يعي جيدا ان نهج المقاومة والجهاد هو السبيل الوحيد لتطهير الارض ودحر المستوطنين المغتصبين لأرضنا المباركة فلسطين.

وطالبت لجان المقاومة السلطة في رام الله الى توفير الحماية للشباب الثائر في الضفة ووقف التنسيق الامني والتصريحات المسيئة لنضال شعبنا ومقاومته المشروعة.

ودعت لجان المقاومة أهلنا الثائرين وشبابنا الحر الى تصعيد المقاومة بكافة اشكالها ردا على جرائم العدو الصهيوني المستمرة ضد اهلنا في كل ربوع فلسطين المحتلة.