خبير صهيوني: مهندسو المقاومة نجحوا في تطوير دقة الصواريخ

قاوم-قسم المتابعة/ قال المحلل والخبير العسكري الصهيوني ديفنس عامي دومبا إن النقاوما أظهرت تطورًا ملموسًا في دقة الصواريخ التي أطلقتها تجاه المستوطنات الصهيونية خلال جولة التصعيد الأخيرة.

ووفقا للاعلام العبري، أوضح دومبا أن المقاتمة أطلقت أكثر من 530 صاروخا تجاه البلدات الصهيونية خلال التصعيد الأخير، من بينهم 460 صاروخا أطلقوا باتجاه المناطق المأهولة التي تتولى القبة الحديدية حمايتها والدفاع عنها، حيث تم اعتراض 100 صاروخ فقط من هذه الصواريخ التي كانت في طريقها نحو المناطق المأهولة.

وأضاف المحلل العسكري، أن المقاومة نجحت بنسبة 87% في توجيه صواريخها نحو المناطق المأهولة، حيث أنه من الممكن الاستنتاج من ذلك بأن مهندسي المقاومة نجحوا في تطوير دقة الصواريخ التي بحوزتها.

وأوضح دومبا أن هناك تداعيات سلبية خطيرة على الكيان الصهيوني بسبب تطوير دقة الصواريخ، بما في ذلك الحاجة لمئات الصواريخ الاعتراضية المستخدمة في اعتراض وإسقاط صواريخ المقاومة التي تكون في طريقها نحو المناطق المأهولة، الأمر الذي يؤدي إلى استنزاف صواريخ الدفاعات الجوية اللصهيونية في أي مواجهة أو تصعيد مستقبلي.