العدو الصهيوني يفرج عن الطفل محمد طقاطقة بعد تردي حالته الصحية

قــاوم_قسم المتابعة/أطلق العدو الصهيوني اليوم السبت، سراح الفتى المريض محمد علي طقاطقة "14 سنة" من سكان بلدة بيت فجار بعد اعتقال وحشي استمر نحو خمسة أيام.

ويعاني محمد طقاطقة من فشل كلوي، وقد رفض العدو الصهيوني الاستجابة لطلب ذويه بعدم اعتقاله، لأن ابتعاده عن غسيل الكلى يعرض حياته للخطر. وهذا بالفعل ما حصل، حيث تردت حالته الصحية بشكل كبير أثناء وجوده بالمعتقل وماطلت قوات الاحتلال بنقله إلى المستشفى وإخضاعه لعملية غسيل إلا يوم أمس بعد تعرضه لخطر شديد.

وبحسب مصادر فلسطينية، قد ساهم المحامي حسين الشيخ، ومؤسسات فلسطينية وحقوقية باطلاق سراحه اليوم بعد مماطلات صهيونية طويلة، بدعوى أنه يشكل خطرا على الأمن الصهيوني.

وفور وصول طقاطقة إلى بيت لحم جرى نقله إلى مستشفى بيت جالا الحكومي حيث خضع لجلسة غسيل كلى مستعجلة وقد استقرت حالته بعد أن كانت صعبة.