هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير ربايعة

قــاوم_قسم المتابعة/حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، من تفاقم الحالة الصحية للأسير المريض ياسر ربايعة (44 عاماً) من محافظة بيت لحم.

ويعاني الأسير ربايعة من سرطان في القولون، موضحة الهيئة أن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير ربايعة قبل أيام إلى سجن عسقلان، تمهيدا لنقله إلى مشفى "برزلاي" الصهيوني للبدء بإعطائه جلسات علاج بالكيماوي.

ويذكر أن الأسير ربايعة محكوم بالسجن المؤبد وعشر سنوات ومعتقل منذ عام 2001، وحالته  المرضية صعبة في سجون الاحتلال، بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمدة التي ترتكب بحق الأسرى في المعتقلات الصهيونية وخضع في عام 2007 لعملية جراحية تم خلالها استئصال جزء من الكبد.

ويحتجز الاحتلال في معتقلاتها 30 أسيرًا يعانون من الإصابة بالسرطان من بين مئات الأسرى المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة وبحاجة إلى متابعة صحية حثيثة.