أبو مجاهد | انعقاد المجلس المركزى بدون إجماع وتوافق وطنى هو إمعان في التفرد والإقصاء

قاوم / خاص / صرح الأخ محمد البريم " أبو مجاهد "  الناطق الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين في لقاء على قناة الاقصى ، حول جلسة المجلس المركزى ، أن الشعب الفلسطيني يرفض مخرجات المجلس الإنفصالى الذى يسعى لزيادة الإنقسام .

وأكد " أبو مجاهد " أن السلطة تقف مع بعض الحالات والفصائل الصغيرة في وجه الشعب الفلسطيني وفصائله الوازنه .

وأوضح الأخ محمد البريم أن المشهد الفلسطيني بحاجة تحمل مسئولياته من قبل الجميع في مواجهة الإنفصال والإنقسام والعدو وصفقة القرن .

واعتبر الناطق الإعلامي للجان المقاومة أن استقبال أبو مازن في بيته للرئيس الشاباك الصهيوني أمر خطير جداً ، وأن أبو مازن يبقي العلاقات مع العدو ويرفضها مع غزة .

واوضح " أبو مجاهد " أنه لم يتم تنفيذ أي قرار ضد الإحتلال اتخذه المجلس المركزي في دوراته السابقة .

وشدد محمد البريم " أبو مجاهد " على أن انعقاد المجلس المركزى بدون إجماع وتوافق وطنى هو إمعان في التفرد والإقصاء .

وأكد " أبو مجاهد " أن أى قرارات أو مخرجات للمجلس المركزى لا تمثلنا .

ودعا " أبو مجاهد " للوحدة ونبذ الإنقسام ورفض التنسيق الأمني .